الأسد يبتعد عن حلم 99%.. دعوات في درعا لمقاطعة الانتخابات

حواجز النظام درعا

أفادت مصادر مطّلعة باستمرار الحملة، في مناطق متفرقة من الجنوب السوري، وعلى وجه الخصوص في محافظتي درعا والسويداء.

و تدعو الحملة لمقاطعة مسرحية “الانتخابات الرئاسية” حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مناشير ورقية وملصقات وضعها مجهولون في بلدة مليحة العطش بريف درعا، ومناطق أُخرى في ريف درعا تدعو لمقاطعة الانتخابات الرئاسية “غير الشرعية”، تزامنًا مع عبارات خطها شبان على بعض الجدران في درعا البلد كُتب عليها “لاشرعية لانتخابات الأسد ولا استقرار للبلد بوجود الأسد”.

وكان مجهولون قد عمدوا إلى تشويه صورة رئيس النظام السوري “بشار الأسد” في مدينة السويداء، ضمن الحملة الترويجية لـ”مسرحية الانتخابات الرئاسية” في سوريا.

في سياق متصل، استهدف مسلحون مجهولون بالأسلحة الرشاشة، حاجزًا لـ”المخابرات الجوية” جنوب غرب داعل في ريف درعا الأوسط.

لأول مرة منذ سنوات.. النظام السوري يدخل

وفي سياق ذلك، أطلقت حواجز قوات النظام النار على المسلحين وبشكل عشوائي في المنطقة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

في حين أصيب مواطن من بلدة الجيزة في الريف الشرقي لمحافظة درعا بجروح، نتيجة طلق ناري أطلقه شخص، جراء خلاف مجهول.

اقرأ المزيد: اغتيالات متفرقة في درعا.. والقوات الروسية تقتحم حاجزاً للمخابرات الجوية

إلى ذلك، سُمع دوي انفجار متوسط الشدة في مدينة الشيخ مسكين في الريف الأوسط من محافظة درعا، تبين أنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة على الطريق الواصل بين مدينتي نوى والشيخ مسكين، بريف درعا الشمالي الغربي، مما أدى لإصابة طفلين بجراح بالإضافة لأضرار مادية في المنطقة.

كذلك قُتل عنصر في قوات النظام على يد مسلحين مجهولين، بعد أن قطعوا الطريق عليه، اليوم، بينما كان يقود دراجة نارية على الطريق الواصل بين قرية دير البخت ومدينة الصنمين شمالي درعا، ثم لاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة بعد أن سلبوا دراجته ومابحوزته من أموال.

ليفانت- متابعات