اكتشاف 39 حالة إصابة و6 وفيات في مخيم الهول

اكتشاف 39 حالة إصابة و6 وفيات في مخيم الهول

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء ارتفاع حالات الإصابة والوفاة بفيروس كورونا المستجدّ في مخيم الهول، بشمال شرق سوريا.

وفي تصريحات صحفية، قال “ستيفان دوجاريك”، الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة: “إننا على وجه الخصوص قلقون إزاء ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كـوفيد-19 في عموم سوريا، بما فيها المخيم”. وأضاف، أنه تم الإبلاغ عن ست وفيات حتى الآن و39 حالة إصابة بالفيروس، في مخيم الهول.

اليونيسف: تدعو لعودة الأطفال من مخيم "الهول" وإعادة اندماجهم بالمجتمعات المحلية

ودعا المتحدث الرسمي، مخاطباً المنظمات الإنسانية لتعقب المخالطين للمرض، وذلك من أجل تدارك انتشاره بشكل كبير داخل المخيم.

اقرأ:مرصد حقوقي: وفاة 24031 شخصاً في مناطق النظام السوري بفيروس كورونا

وأكد “دوجاريك” أنّ الأمم المتحدة تواصل الحلول المستدامة لجميع سكان المخيم، سواء كانوا سوريين أو عراقيين أو من أي دولة أخرى.

ويعيش في المخيم أكثر من 31 ألف طفل، كما أنّ أكثر من نصف عدد سكان المخيم، دون سن 12.

وسبق أن حذرت لجنة الإنقاذ الدولية، في 27 من نيسان الماضي، من نقص حاد في أسطوانات الأكسجين واختبارات فحص فيروس “كورونا”، في شمال شرقي سوريا.

اقرأ المزيد: المرصد السوري: إصابة مدنيين نتيجة القصف الإسرائيلي على ريفي اللاذقية وحماة

يشار إلى أنّ الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، لم تتسلم حتى الآن أي نوع من اللقاحات المضادة للفيروس، في ظلّ غياب برنامج محدد لإيصاله، وإنما فرضت حظراً جزئياً في مناطق سيطرتها لتفادي انتشار المرض. 

ليفانت – الحدث السوري