استنفار أمني بالكويت عقب وضع لافتات غامضة في شوارع المدينة

استنفار أمني بالكويت عقب وضع لافتات غامضة في شوارع المدينة

قام مجهولون بنشر لوحات تشير إلى جرائم قتل، وضعوها في عدة أحياء في “الكويت” مما أغضب الأجهزة الأمنية للبحث عن واضعي هذه اللافتات. لافتات غامضة

وكتب على اللوحات، في بعض شوارع الكويت، التي اعتبرها الأمن بالمستفزة: ”قتلت ووضعت في سيارة“، ”قتلت ووضعت في حقيبة“، ”أخي رماني بالشوزن“.

وقال ناشطون إنّ العبارات وضعت على مدى ثلاثه أيام وعلقت على الأعمدة في طريق السالمي وفي حولي وفي مبارك الكبير.

وأثارت التساؤلات حول الدلالة التي تشير إلى القتل بعد كتابتها على اللوحات، فيما تواصل وزارة الداخلية الكويتية البحث عن الفاعلين.

وحول هذا الموضوع، نقلاً عن وسائل إعلام كويتية، قال اللواء المتقاعد “حمد السريع” إنّ هذه اللوحات منتشرة منذ ثلاثة أيام، وتم وضعها على أعمدة في طريق السالمي وفي حولي ومبارك الكبير، مشيراً إلى جهود وزارة الداخلية لبحث الموضوع وفك لغز هذه اللوحات.

اقرأ المزيد: الاستثمار في تعليم الفتيات خلال مرحلة ما بعد كورونا

وفي ردود متفاوتة، عبر البعض عن خوفهم من هذه الظاهرة، واعتبروها أشبه بالأفلام، وطالبوا السلطات بنشر الكاميرات في الشوارع، رجح البعض الآخر أن تكون هذه إشارة من الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة أو من يعرفن بـ”النسويات“، إلى جرائم القتل السابقة التي راح ضحيتها فتيات ونساء على أيدي أقاربهن.

اقرأ: تركيا باتت أكبر مكب للنفايات البلاستيكية الأوروبيّة

فيما دوّن أحد النشطاء الكويتين، عبر صفحته في منصة “تويتر”: “ما أعتقد تحتاج دلالة شوف الأحكام التي صدرت على القتلة واللي تمت وآخرها 10 سنوات لقاتل صديقته التي يغار عليها”. وأضاف: “تعرف الجهة الفاعلة أو المحتجة على هذه الأحكام”. لافتات غامضة

ليفانت – وكالات