استخبارات أوروبية: إيران تسعى للحصول على تكنولوجيا الأسلحة النووية

الاتفاق النووي

نشرت شبكة “فوكس نيوز” الأميركية تقريراً سلّط الضوء على نتائج أبحاث أجرتها مؤخّراً وكالات استخبارات من هولندا والسويد وألمانيا أفادت بأن إيران بذلت محاولات متعدّدة عام 2020 للحصول على تكنولوجيا لبرنامج أسلحة الدمار الشامل.

وذهبت “فوكس نيوز” إلى أن “نتائج التقرير الاستخباراتي الأوروبي قد تؤثر في إمكانية عودة واشنطن للاتفاق النووي مع إيران”.

وذكر التقرير الأوروبي أن “إيران لم توقف مساعيها للحصول على تكنولوجيا نووية خلال العام الماضي”.

وأفاد التقرير الاستخباراتي أن “هولندا أحبطت محاولات شبكات إيرانية قرصنة معلومات تكنولوجية نووية”، وأجرت تحقيقا بشأن محاولة إيران الحصول على المعرفة والمواد النووية.

فيما ذكرت وسائل إعلام أميركية، فجر الثلاثاء، أن “مخابرات هولندا والسويد وألمانيا رصدت محاولات إيرانية لامتلاك تكنولوجيا نووية”.

نووي

بدوره ذكر موقع “بوليتيكو” الأميركي، أن الجمهوريين في الكونغرس سيعملون على تقييد الرئيس الأميركي جو بايدن إذا أراد رفع العقوبات عن إيران.

وأضاف الموقع: “الجمهوريون في الكونغرس يريدون اتفاقا شاملا يمنع إيران من دعم الإرهاب، ويعتبرون أن رفع العقوبات عنها دون مقابل أمر خطير”.

وتواجه محاولة بايدن إحياء الاتفاق النووي الإيراني مع إيران شكوكًا عميقة وعقبات محتملة في الكونغرس، بما في ذلك من جانب حزب الرئيس نفسه.

المزيد الخارجية الأمريكية: حيازة إيران للسلاح النووي لا تصب في مصلحة أحد

وقبل أسبوع، كشف الجمهوريون في الكونغرس عما وصفوه بأنها أكبر حزمة من العقوبات ضد إيران في التاريخ، وهي خطوة تهدف إلى إعاقة دبلوماسية إدارة بايدن مع طهران، وإرسال رسالة مفادها أن المشرعين الجمهوريين لن يوافقوا على رفع العقوبات الاقتصادية المعوقة للنظام الإيراني.

ليفانت – وكالات