اتفاق أمريكي-إيراني حول الأسرى والأموال المُجمدة

أمريكا وإيران - بايدن وروحاني

شدّد التلفزيون الإيراني على صحة الأنباء بخصوص توصل طهران إلى اتفاق مع كل من واشنطن ولندن على تنفيذ صفقة لتبادل أسرى مع إفراج الدولتين الغربيتين عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة لديهما.

وأورد التلفزيون الإيراني، اليوم الأحد، عن مصدر مطلع تأكيده أن واشنطن بموجب الاتفاق المبرم ستفرج عن أربعة إيرانيين معتقلين لديها بتهمة الالتفاف على العقوبات ضد طهران، فيما ستطلق الأخيرة في المقابل سراح أربعة سجناء أمريكيين متهمين بالتجسس.

اقرأ أيضأً: بريطانيا: “زاغري” تعرضت لمحنة قاسية ومخزية من قبل إيران

وأشار التلفزيون إلى أنّ الولايات المتحدة وافقت كذلك على الإفراج عن سبعة مليارات دولار من الأموال الإيرانية المجمدة، لافتاً إلى أنّ الاتفاق أتى بممارسة ضغط من الكونغرس الأمريكي على إدارة الرئيس جو بايدن.

كما لفت التلفزيون الإيراني إلى صحة الأنباء عن توصل طهران إلى اتفاق مع لندن ينصّ على الإفراج عن المواطنة الإيرانية- البريطانية نزانين زاغري- رادكليف، المسجونة في الجمهورية الإسلامية، مقابل تحرير لندن 400 مليون جنيه إسترليني من الأموال الإيرانية المجمدة.

أمريكا وإيران

وكانت قد أشارت قناة الميادين الموالية لإيران، في وقت سابق من اليوم، إلى أنّ إدارة بايدن أثناء المفاوضات رغبت في تفادي دفع أي مبالغ من الأموال الإيرانية المجمدة، بيد أنها اضطرت إلى التراجع عقب أن أصرت طهران على ضرورة تحرير جزء من أموالها، بينما لم تعلق الولايات المتحدة وبريطانيا بعد على الموضوع.

وجاء ذلك على خلفية تواصل المشاورات المكثّفة التي انطلقت في العاصمة النمساوية، فيينا، أوائل أبريل الماضي، بين الأطراف الموقعة بالأساس على الاتفاق النووي المبرم عام 2015، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018، في مسعى لاستئناف تلك الصفقة، وتسلط المباحثات على نقطتين أساسيتين، هما رفع العقوبات الأمريكية عن إيران، وعودة طهران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي.

ليفانت-وكالات