اتفاقيات السلام لا تمنع البحرين والإمارات من انتقاد اسرائيل

فلسطين - القدس

انتقدت البحرين ببيان شديد اللهجة، إسرائيل، إثر التصعيد الأخير في مدينة القدس، حيث أبدت الخارجية البحرينية، اليوم السبت، “استنكار المملكة الشديد” لاعتداء القوات الإسرائيليين على المصلين في المسجد الأقصى، مطالبةً الحكومة الإسرائيلية بـ”وقف هذه الاستفزازات المرفوضة ضد أبناء القدس والعمل على منع قواتها من التعرض للمصلين في هذا الشهر الفضيل”.

كما شجبت الخارجية البحرينية الخطط الإسرائيلية لإخلاء مجموعة من المنازل في القدس من سكانها الفلسطينيين، وفرض السيادة الإسرائيلية عليها، لافتةً إلى أنّ هذا الأمر يمثل “مخالفة لقرارات الشرعية الدولية ويقوض فرص إحياء عملية السلام وتحقيق أمن واستقرار المنطقة”، علماً أن البحرين كانت قد أبرمت العام الماضي، اتفاقية سلام مع إسرائيل.

اقرأ أيضاً: سوريا.. مقتل 8 من مقاتلي الميليشيات الإيرانية في الغارات الإسرائيلية الأخيرة

بدورها، أبدت الإمارات العربية المتحدة قلقها الشديد حيال أحداث العنف التي شهدتها القدس الشرقية، مطالبةً إسرائيل بخفض التصعيد في المسجد الأقصى وحي الشيخ جرّاح، وذلك على لسان وزير الدولة الإماراتي، خليفة شاهين المرر، الذي عبر عن إدانة بلاده بشدة اقتحام المسجد الأقصى الشريف وتهجير عائلات فلسطينية من حي الشيخ جراح، والتي نجم عنها إصابة مجموعة من المدنيين.

وشدد المرر على أهمية تحمل السلطات الإسرائيلية لمسؤوليتها وفق قواعد القانون الدولي لتوفير الحماية اللازمة للمدنيين الفلسطينيين وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، وأيضاً وقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك.

إسرائيل

كما لفت الوزير الإماراتي إلى أهمية احترام دور المملكة الأردنية الهاشمية في رعاية المقدسات، بموجب القانون الدولي والوضع القائم التاريخي، وعدم المساس بسلطة وصلاحيات إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، مطالباً السلطات الإسرائيلية إلى تحمل المسؤولية في خفض التصعيد، وإنهاء جميع الاعتداءات والممارسات التي تؤدي إلى استمرار حالة من التوتر والاحتقان.

ليفانت-وكالات