“إيبك غيمز” تقاضي آبل

آبل

عمد محامون عن شركة “إيبك غيمز” المنتجة للعبة “فورتنايت”، إلى تقديم مرافعة في قضية مكافحة الاحتكار ضد شركة أبل التي تصنع هواتف آيفون، قائلين إن الشركة حولت متجرها الإلكتروني إلى “حديقة مسورة” محاطة “بخناق الذباب” لاحتجاز مليار مستخدم لآيفون بعيداً عن المطورين الذين يريدون الوصول إليهم.

حيث أنّ المحاكمة المستمرة منذ 3 أسابيع في أوكلاند باليفورنيا هي ذروة دعوى قضائية أقامتها “إيبك غيمز” في العام الماضي أمام المحكمة الجزئية، لشمال كاليفورنيا.

إلى ذلك، فقد خرقت “إيبك” قواعد أبل في العام الماضي عندما طرحت نظامها للدفع داخل التطبيق في لعبة فورتنايت لتجاوز عمولات أبل، ورداً على ذلك أزالت أبل الشركة من متجرها الإلكتروني.

يشار إلى أنّه في المرافعات الافتتاحية، قالت المحامية كاثرين فوريست إن أبل حولت متجرها إلى “حديقة مسورة” لتحصيل الرسوم من المطورين الذين يريدون الوصول إلى مستخدمي آيفون المليار.

وأضافت أن أبل احتجزت المستخدمين داخل نظامها بتطبيقات مثل “آي مسج”، الذي يتيح لمستخدمي أبل إرسال رسائل لأجهزة أخرى، لكنه يفرض قيوداً على الرسائل لهواتف تعمل بنظام آندرويد.

اقرأ المزيد: فيسبوك مذعورة من آبل.. وحرب إعلانات في شوارع نيويورك

جدير بالذكر أنّ إيبك أقامت دعوى ضد أبل، زاعمة أن الشركة تسيء استخدام سلطتها ضد مطوري التطبيقات بقواعد متجرها الإلكتروني والتزامات الدفع التي تضر بالمنافسة في سوق البرمجيات.

ليفانت- وكالات