أوكرانيا تُعاقب كيانات روسية.. غالبها إعلامية

أوكرانيا وروسيا
أوكرانيا وروسيا \ أرشيفية

لجأ الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إلى وضع قرار مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، حيز التطبيق، بخصوص التمديد إلى أجل غير مسمى لعقوبات واسعة النطاق ضد أفراد وكيانات قانونية روسية.

ويرتبط القرار، على وجه الخصوص، بوسائل الإعلام الروسية “أن تي في، والقناة الأولى، ووكالة روسيا سيغودنيا، وقناة تي أن تي، وكذلك قناة زفيزدا، كما طالت العقوبات رؤساء جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين دينيس بوشلين وليونيد باشنيك، ورئيس شبه جزيرة القرم سيرغي أكسينوف، بجانب عدد من المواطنين الروس.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تُجدّد دعوة الناتو إلى البحر الأسود

وتتضمن العقوبات تجميد الأصول ووقف العمليات التجارية، ومنع سحب رأس المال من أوكرانيا والقيود الأخرى التي ينص عليها القانون.

وسنّ زيلينسكي، في مارس الماضي، عقوبات بحق المنشور الإلكتروني “لينتا.رو” ووسائل الإعلام الروسية الأخرى، وأيضاً على مجموعة من المسؤولين الروس من ضمنهم النائب الأول لوزير الداخلية الروسية، ألكسندر غوروفوي، وعضو مجلس الاتحاد الروسي، ليودميلا ناروسوفا، وأوليغ تسيبكين، وإرينا روكافيشنيكوفا، وألكسندر كارلين، وآخرون.

أوكرانيا

من جهته، أشار دميتري بيسكوف، الناطق باسم الكرملين، أن فرض كييف عقوبات جديدة على شركات ومواطنين روس، لا يدخل ضمن التحضير للقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، قائلاً: “من الواضح أن هذه الممارسة ليست في مستوى التحضير للقاء بين الرئيسين”.

ليفانت-وكالات

لجأ الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، إلى وضع قرار مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني، حيز التطبيق، بخصوص التمديد إلى أجل غير مسمى لعقوبات واسعة النطاق ضد أفراد وكيانات قانونية روسية.

ويرتبط القرار، على وجه الخصوص، بوسائل الإعلام الروسية “أن تي في، والقناة الأولى، ووكالة روسيا سيغودنيا، وقناة تي أن تي، وكذلك قناة زفيزدا، كما طالت العقوبات رؤساء جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين دينيس بوشلين وليونيد باشنيك، ورئيس شبه جزيرة القرم سيرغي أكسينوف، بجانب عدد من المواطنين الروس.

اقرأ أيضاً: أوكرانيا تُجدّد دعوة الناتو إلى البحر الأسود

وتتضمن العقوبات تجميد الأصول ووقف العمليات التجارية، ومنع سحب رأس المال من أوكرانيا والقيود الأخرى التي ينص عليها القانون.

وسنّ زيلينسكي، في مارس الماضي، عقوبات بحق المنشور الإلكتروني “لينتا.رو” ووسائل الإعلام الروسية الأخرى، وأيضاً على مجموعة من المسؤولين الروس من ضمنهم النائب الأول لوزير الداخلية الروسية، ألكسندر غوروفوي، وعضو مجلس الاتحاد الروسي، ليودميلا ناروسوفا، وأوليغ تسيبكين، وإرينا روكافيشنيكوفا، وألكسندر كارلين، وآخرون.

أوكرانيا

من جهته، أشار دميتري بيسكوف، الناطق باسم الكرملين، أن فرض كييف عقوبات جديدة على شركات ومواطنين روس، لا يدخل ضمن التحضير للقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، قائلاً: “من الواضح أن هذه الممارسة ليست في مستوى التحضير للقاء بين الرئيسين”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit