أوكرانيا تدعو بايدن لمنصّة.. تبحث الاحتلال الروسي

القرم
القرم \ أرشيفية

صرّح رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، أنه قام بدعوة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لحضور قمة “منصّة القرم”، التي من المزمع عقدها في أغسطس المقبل.

وأردف زيلينسكي، ضمن ختام لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في كييف، اليوم الخميس: “نعتقد أن هذا سيكون عاماً أساسياً للعلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة، وأن هذا العام، هو عام أساسي بالنسبة للأوكرانيين، لأنه عام الذكرى الثلاثين للاستقلال، وخلاله ستقام منصة القرم الهامة جداً – أول منصة لمساعدة القرم، ولإنهاء احتلال شبه جزيرتنا، لقد دعوت لحضورها رئيس الولايات المتحدة ونائبة الرئيس”.

اقرأ أيضاً: مدفيديف يُحاول تبرير التراجع الروسي من على حدود أوكرانيا

مردفاً: “نحن نثق بأن الولايات المتحدة ستقف معنا في هذا العام المهم لأوكرانيا، وسنستضيف الشخصيات الأمريكية في زيارات رسمية وغير رسمية”.

ومن المزمع عقد قمة “منصة القرم”، التي تخطط كييف عبرها مناقشة مسألة سيطرة روسيا على القرم، وذلك في 23 أغسطس القادم، وقد دعا الجانب الأوكراني عدة دول لحضور الحدث، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا وبريطانيا، وكندا ودول الاتحاد الأوروبي.

هذا وكان قد وصل وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مساء أمس الأربعاء، إلى كييف في إطار زيارة رسمية، وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية إلى أنّ زيارة بلينكن إلى كييف ترمي إلى التأكيد على الدعم الصارم لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها” من قبل الولايات المتحدة في ظلّ ما تعتبره “عدواناً مستمراً من قبل روسيا” بجانب الإصلاحات في مجال مكافحة الفساد.

أوكرانيا وروسيا

وتضمنت زيارة بلينكن والوفد المرافق لقاءات منفصلة مع كل من وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، ورئيس وزراء البلاد، دينيس شميغال، والرئيس زيلينسكي.

وسبق أن أكدت إدارة بايدن مراراً، نيتها “دعم سيادة أوكرانيا” في ظلّ التوتر المستمر مع روسيا عقب اندلاع الأزمة الأوكرانية واستيلاء روسيا على القرم في العام 2014،  بالقوة العسكرية.

ليفانت-وكالات

صرّح رئيس أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، أنه قام بدعوة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، لحضور قمة “منصّة القرم”، التي من المزمع عقدها في أغسطس المقبل.

وأردف زيلينسكي، ضمن ختام لقائه مع وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، في كييف، اليوم الخميس: “نعتقد أن هذا سيكون عاماً أساسياً للعلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة، وأن هذا العام، هو عام أساسي بالنسبة للأوكرانيين، لأنه عام الذكرى الثلاثين للاستقلال، وخلاله ستقام منصة القرم الهامة جداً – أول منصة لمساعدة القرم، ولإنهاء احتلال شبه جزيرتنا، لقد دعوت لحضورها رئيس الولايات المتحدة ونائبة الرئيس”.

اقرأ أيضاً: مدفيديف يُحاول تبرير التراجع الروسي من على حدود أوكرانيا

مردفاً: “نحن نثق بأن الولايات المتحدة ستقف معنا في هذا العام المهم لأوكرانيا، وسنستضيف الشخصيات الأمريكية في زيارات رسمية وغير رسمية”.

ومن المزمع عقد قمة “منصة القرم”، التي تخطط كييف عبرها مناقشة مسألة سيطرة روسيا على القرم، وذلك في 23 أغسطس القادم، وقد دعا الجانب الأوكراني عدة دول لحضور الحدث، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية، وتركيا وبريطانيا، وكندا ودول الاتحاد الأوروبي.

هذا وكان قد وصل وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، مساء أمس الأربعاء، إلى كييف في إطار زيارة رسمية، وأشارت وزارة الخارجية الأمريكية إلى أنّ زيارة بلينكن إلى كييف ترمي إلى التأكيد على الدعم الصارم لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها” من قبل الولايات المتحدة في ظلّ ما تعتبره “عدواناً مستمراً من قبل روسيا” بجانب الإصلاحات في مجال مكافحة الفساد.

أوكرانيا وروسيا

وتضمنت زيارة بلينكن والوفد المرافق لقاءات منفصلة مع كل من وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، ورئيس وزراء البلاد، دينيس شميغال، والرئيس زيلينسكي.

وسبق أن أكدت إدارة بايدن مراراً، نيتها “دعم سيادة أوكرانيا” في ظلّ التوتر المستمر مع روسيا عقب اندلاع الأزمة الأوكرانية واستيلاء روسيا على القرم في العام 2014،  بالقوة العسكرية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit