ألمانيا وأمريكا ترفضان عقوبات روسيّة على الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي

رفضت برلين القرار الروسي بحظر دخول 8 مسؤولين أوروبيين للأراضي الروسية تعقيباً على عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد مواطنين روس.

وذكر الناطق باسم الخارجية الألمانية: “خلافاً للإجراءات المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي، في مارس الماضي، ضد مسؤولين روس بسبب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، لا يوجد أساس للإجراءات التي اتخذتها روسيا”، مشيراً إلى أنّ الإجراءات الروسية “تؤدي إلى مزيد من التوتر غير الضروري في العلاقات مع روسيا”.

اقرأ أيضاً: ناقلة شحن سورية مدرجة على لائحة العقوبات ترسو في تركيا قادمةً من روسيا

جاء ذلك على خلفية إعلان روسيا عن فرض عقوبات على 8 مسؤولين أوروبيين، من ضمنهم رئيس البرلمان الأوروبي والنائب العام في العاصمة الألمانية برلين، تعقيباً على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على 6 مواطنين روس، في مارس الماضي، متهماً موسكو بانتهاك حقوق الإنسان.

بدوره، شجب وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، الإجراءات التي اتخذتها موسكو ضد الاتحاد الأوروبي.

روسيا وأوروبا

وكرر بلينكن عرض بيان رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، التي شجبت الخطوة الروسية، على “تويتر”، وأرفقه بالتعليق: “ننضم إلى قادة الاتحاد الأوروبي في إدانة حظر الكرملين على دخول مسؤولين من الاتحاد الأوروبي”، معتبراً ذلك “محاولة أخرى من قبل موسكو لترعيب منتقديها”.

مردفاً: “إلى جانب شركائنا وحلفائنا نسعى لعلاقات بناءة أكثر مع روسيا، ولكن عليها أن تحترم التزاماتها الدولية”.

ليفانت-وكالات