أزمة الثقة.. تمنع توحّد القوّات العسكرية في ليبيا

ليبيا

كشف نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، موسى الكوني، أنه سيتوجه إلى جنوب البلاد، اليوم الخميس، بغية لقاء قيادات عسكرية ضمن المساعي توحيد الجيش.

وذكر الكوني أثناء مؤتمر صحفي في العاصمة طرابلس: “أنجزنا الكثير في ملف توحيد مؤسسات الدولة ونحن بانتظار توحيد المؤسستين العسكرية والمالية.. وسأتجه إلى الجنوب لألتقي قيادات عسكرية بخصوص توحيد المؤسسة العسكرية”.

اقرأ أيضاً: مصر وليبيا تعودان إلى اتفاق شراكة هام

وأبدى الكوني عن خشيته من استمرار انقسام المؤسسة العسكرية في البلاد، لافتاً إلى أنّ “الجيش لم يتوحد حتى الآن بسبب وجود أزمة ثقة بين الطرفين”، آملا أن تبدأ خطوات فعلية لتوحيد الجيش خلال الفترة المقبلة.

ونبه نائب رئيس المجلس الرئاسي من أنّ “الطرفين المتحاربين ما تزال أيديهما على الزناد رغم أعمال اللجنة العسكرية”، مشدداً على أنّ “الجنوب دفع الثمن باهظاً بسبب الأزمة السياسية والحروب”.

ليبيا

كما أشار الكوني إلى مخاوفه من انتصار المعارضة في تشاد، وذكر: “نخشى أن تنتصر المجموعة المعارضة في تشاد وتصبح تشاد في فوضى تؤثر على ليبيا”، منوّهاً إلى أنّها “تسلحت وتدربت جيداً وتحصلت على أموال”، مضيفاً أنّ المجلس الرئاسي يخطط لإنشاء “غرفة عسكرية مشتركة لتأمين الحدود الجنوبية”.

وبخصوص الانتخابات المزمعة نهاية العام الجاري، لفت الكوني إلى عدم ارتياحه لفكرة تغيير مجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، خشية أن يؤثر ذلك في العملية الانتخابية نهاية العام، مناشداً مجلس النواب الإسراع في اعتماد الميزانية العامة للدولة للعام 2021، لتمكين حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة من القيام بمهامها.

ليفانت-وكالات