الوضع المظلم
الأربعاء ١٩ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

لقاح كورونا قد "يسبب" الإصابة بالهربس في حالات نادرة

لقاح كورونا قد
تقنية ذكية تكشف عن الفيروس بأقل من عشر دقائق

كشف باحثون من خلال دراسة إسرائيلية، أنّ عدوى الهربس بإمكانها أن تحصل نتيجة لقاحات "كوفيد-19" عند بعض المرضى الذين يعانون من أوضاع مرضية كامنة.


وحدّدت الدراسة ستة أشخاص تعرضوا لطفح جلدي عرف باسم الهربس النطاقي، عقب تلقيهم لقاح "فايزر". وأصيب خمسة منهم بالطفح الجلدي بعد الجرعة الأولى من التطعيم، والسادس أصيب به بعد تلقيه الجرعة الثانية.


ويؤدي الهربس النطاقي إلى ظهور طفح جلدي أحمر اللون مثير للحكة على الجلد، وقد ينجم عنه مضاعفات أخرى، مثل تلف الأعصاب.


ورأى باحثون، أنّ خطر الإصابة بالهربس النطاقي، يرتفع على الأرجح بالنسبة للمرضى الذين يعانون من أمراض التهاب المناعة الذاتية الروماتيزمية (AIIRD).


لائحة تتضمن أكثر الدول تضرراً بوباء كورونا في العالم


وكشفت الباحثة الرئيسة، الدكتورة فيكتوريا فورير، لـJerusalem Post، أنّ لقاح "فايزر" لا يمكن اعتباره "السبب" المؤكد للعدوى.


وأردفت: "لا نستطيع القول إنّ اللقاح هو السبب في هذه المرحلة. بل يمكننا القول إنه قد يكون سبباً عند بعض المرضى".


اقرأ أيضأً: لائحة تتضمن أكثر الدول تضرراً بوباء كورونا في العالم


ونوّهت فورير أنّه ما يزال يتعين تطعيم الأشخاص، إلا أنّ المرضى الذين يعانون من أمراض التهاب المناعة الذاتية الروماتيزمية ينبغي أن يحصلوا على التطعيم ضد الهربس النطاقي قبل جرعات "كوفيد-19".


اقرأ: الخرف وصلته بقلّة النوم


وختمت: "ينبغي ألاّ نخيف الناس. الرسالة العامة هي التطعيم. من الهام أن تكون مدركاً". كما لفتت إلى أنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث للربط "بشكل ملموس" تفشي الهربس النطاقي بلقاح "فايزر"، إلا أنّها حصلت بالفعل على رسائل بريد إلكتروني من مرضى حول العالم يبلغون عن إصابات مشابهة.


ليفانت - وكالات 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!