الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

اشتباك بـ"القنابل المتفجرة" في ريف اللاذقية

اشتباك بـ
جبلة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بدوي انفجار في مدينة جبلة في الساحل السوري، نتيجة رمي قنابل. القنابل المتفجرة


حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن شجاراً بين شخصين في حي الرملية بمدينة جبلة بريف اللاذقية، تطور إلى هجوم أحدهما على الآخر بالقنابل، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية واحتراق سيارة كانت في المكان.


فيما توجهت فرق الإنقاذ والشرطة إلى الموقع، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن، ويأتي ذلك، في ظل انتشار السلاح ضمن مناطق نفوذ النظام السوري.


أكاديمي : عاد إلى اللاذقية فوجد نفسه ينظف شوارع المدينة


وكان قد قتل مساعد أول في قوات النظام، قبل نحو أسبوع، إثر استهداف حاجز الفوار الأمني في ريف جبلة باللاذقية .


وأفادت مصادر المرصد حينها، بأن مسلحين مجهولين هاجموا الحاجز وقتلوا المساعد أول بالرصاص، ولاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة، وينحدر القتيل من قرية الأشرفية في جبلة، فيما يتهم أهالي، بأن عصابة تهريب وأعمال تشبيحية هي من قتلت المساعد أول، فيما لا تزال التحقيقات جارية بحسب مصدر أمني. القنابل المتفجرة


في سياق متصل، ، أعلن برلمان النظام السوري، عن عقد جلسة استثنائية له، يوم الأحد، وقال في خبر مقتضب، إن “مجلس الشعب” سيعقد جلسته الأولى، من الدورة الاستثنائية، ظهر يوم الأحد القادم، حيث ذكرت مصادر في دمشق، وصفت بالبرلمانية، بأن تلك الجلسة، قد تشهد الدعوة إلى بدء الانتخابات الرئاسية.


اقرأ المزيد: بعد فضيحة التعويضات .. حريق جديد في غابات اللاذقية


ويأتي توقع الشروع بالانتخابات الرئاسية السورية، بعد مرور عشر سنوات على انطلاق الثورة السورية ضد حكم الأسد، عام 2011، حيث ردّ النظام، باستخدام السلاح الثقيل والصواريخ البالستية والقاذفات الحربية والدبابات والبراميل المتفجرة، ما أدى إلى دمار واسع في البلاد، تزيد كلفة إعادة بنائه، عن 400 مليار دولار أميركي، بحسب تقارير دولية وأممية، صدرت منذ شهور. القنابل المتفجرة


ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!