يوتيوب يزيل 83 مليون فيديو و7 مليارات تعليق لمخالفة القواعد

82 عاما لمشاهدة المحتوى اليومي المرفوع على يوتيوب

كشفت شركة “يوتبوب” العملاقة المختصّة في الفيديوهات المصوّرة، أنّها أزالت 83 مليون فيديو و7 مليارات تعليق منذ عام 2018 يوتيوب، لأنّها مخالفة لسياسة قواعد المحتوى.

وفي منشور قالت الشركة العملاقة “يوتيوب” على مدونتها، إنّ مقاطع الفيديو المخالفة تمثّل 0.16% إلى 0.18% من جميع المشاهدات على المنصّة في الربع الرابع من عام 2020.

وأضافت، أنّه من بين كل 10 آلاف مشاهدة على يوتيوب، انتهكت 16 إلى 18 منها قواعد يوتيوب وتمت إزالتها.

يوتيوب يحرص على تفادي نشر " الفيدوهات " المضللة بكورونا

وبدورها قالت “جينيفر أوكونور”، مديرة فريق الثقة والأمان في يوتيوب، “لقد أحرزنا كثيراً من التقدم، وهو رقم منخفض جداً جداً، لكن بالطبع نريد أن يكون أقل”.

وتابعت المديرة، أنّ “معدل المشاهدة المخالف قد تحسّن عما كان عليه قبل 3 سنوات، إذ بلغ 0.63% إلى 0.72% في الربع الرابع من عام 2017”.

اقرأ: LG تعلن خروجها من سوق إنتاج الهواتف الذكية

وأشارت “أوكونور” إلى أنّ يوتيوب قرّرت الكشف عن نسبة مئوية بدلاً من الرقم الإجمالي، لأنه يساعد على تحديد مدى أهمية المحتوى المخالف من المحتوى الكامل على النظام ككل.

وتحاول شركة “يوتيوب”، المملوكة لغوغل، تحسين أنظمة الحاسوب ذات الذكاء الاصطناعي في السنوات الأخيرة، لمنع تحميل معظم ما يسمى بمقاطع الفيديو المخالفة على الموقع، لكنها ما تزال تخضع للتدقيق لإخفاقها في الحدّ من انتشار المحتوى الخطر.

اقرأ: الكشف عن قرصنة مئات الملايين لمستخدمي فيسبوك

وكانت “يوتيوب” قد طبقت تغييرات جديدة على سياسات المحتوى الذي يحضّ على الكراهية، في حزيران/ يونيو الماضي، لوضع سياسة أكثر صرامة حول المحتوى الذي يحضّ على الكراهية.

ليفانت – وكالات