وفاة مريض بعد تلقّيه لقاح جونسون آند جونسون

وفاة مريض بعد تلقيه لقاح جونسون آند جونسون

توفي، اليوم الثلاثاء، مريض في الولايات المتحدة الأمريكية بعد معاناته من مضاعفات نتجت عن تجلط في الدم؛ عقب تلقيه لقاح جونسون آند جونسون المضاد لفيروس كورونا.

أفاد عالم بارز في إدارة الغذاء والدواء، أنّ هناك شخصاً آخر في حالة حرجة.

وتعرض ستة أشخاص، تبلغ أعمارهم بين 18 و48، عاماً، لنوع نادر من تجلّط الدم في الدماغ، تزامناً مع انخفاض عدد الصفائح الدموية لديهم، في الفترة الممتدة بين ستة إلى 13 يوماً من تلقيهم اللقاح.

ودعت الهيئات الصحية الاتحادية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، لوقف استخدام لقاح ”جونسون آند جونسون“ المضاد، الذي تسبب بجلطات دموية، ما يعدّ انتكاسة جديدة للجهود العالمية للقضاء على الفيروس.

الصين تنتج لقاح ثاني لفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى أربعة

وتأتي التوصية بتعليق استخدام اللقاح، بعد أسبوع فقط من إعلان المنظمين الصحيين الأوروبيين عن وجود علاقة محتملة بين لقاح ”أسترازينيكا“ المضاد لكوفيد-19، وحدوث جلطات دموية نادرة تسببت بعدد قليل من الوفيات.

وحظي لقاح جونسون آند جونسون بكثير من الاهتمام حول العالم، كونه أحد اللقاحات القليلة ذات التكلفة المنخفضة.

وفي المقابل، قالت شركة ”جونسون آند جونسون“، إنّه “لم تثبت علاقة سببية واضحة بين الحوادث واللقاح المضاد لكوفيد-19، الذي تنتجه وحدتها في اليابان“.

اقرأ: هل هناك رخصة للمصاب بالفيروس من صيام رمضان؟

كما أعلنت، أنّها ستؤجل إطلاق لقاحها المضاد لكوفيد-19 في أوروبا، بعدما تحرّكت السلطات الأمريكية باتجاه تعليق استخدامه جرّاء مخاوف صحيّة، قائلة: ”اتخذنا القرار بتأجيل استباقي لإطلاق لقاحنا في أوروبا“.

وحتى 12 نيسان، تم إعطاء مايزيد عن 6.8 مليون جرعة من لقاح ”جونسون آند جونسون“ في الولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ: فوائد مذهلة للجسم عند تناول الخس

من المتوقع أن تنخفض عمليات تسليم جرعات لقاح “جونسون أند جونسون”، في جميع أنحاء الولايات المتحدة، بأكثر من 80 في المئة، الأسبوع المقبل.

ليفانت – وكالات