وزير الدفاع الأميركي “لويد أوستن” قد يزور إسرائيل الأسبوع المقبل

لويد أوستن

تشعر إسرائيل بقلق كبير من رغبة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن في الدخول بمفاوضات جديدة مع طهران لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني الذي انسحبت منه الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق، دونالد ترامب، عام 2018.

وتعهد بايدن إعادة بلاده إلى الاتفاق بشرط أن تعود إيران أولاً للالتزام بكافة بنوده.

ومن المتوقع أن يتوجه وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الأسبوع المقبل، إلى إسرائيل حيث سيلتقي رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، ونظيره بيني غانتس، بحسب ما أفاد، الثلاثاء، موقع أكسيوس الإخباري الأميركي.

ووفقاً لموقع أكسيوس، فإن الوزير الأميركي سيبحث خلال زيارته القضايا الإقليمية الشائكة وفي مقدمها التهديدات الأمنية التي تواجهها إسرائيل من كل من إيران ولبنان وسوريا.

وبذلك سيصبح أوستن أول وزير في إدارة الرئيس، جو بايدن، يزور إسرائيل منذ تنصيب الأخير في 20 يناير الماضي.

لويد أوستن

ولم يؤكد البنتاغون هذه الزيارة علما بأّنه يحيط تنقلات وزير الدفاع في الخارج بهالة من السرية لدواعٍ أمنية.

وفي سياق آخر، قالت المتحدثة بإسم البنتاغون، جيسيكا ماكنولتي، إن وزارة الدفاع الأميركية على علم بالتقارير الإعلامية حول “الهجوم” السفينة “سافيز” في البحر الأحمر وأكدت أن القوات الأميركية لم تشارك في الحادث.

وأبلغ مسؤولون أميركيون رويترز أن الولايات المتحدة لم تشن هجوما على السفينة.

المزيد مسؤول أمريكي: إسرائيل أبلغت واشنطن أن قواتها هاجمت سفينة إيرانية

وقالت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية إن السفينة استهدفت بلغم لاصق، مشيرة إلى أن السفينة المزعومة هي “سافيز”، وكانت في البحر الأحمر لدعم القوات الخاصة الإيرانية المرافقة للسفن التجارية.

ليفانت – وكالات