واشنطن وأربيل تتباحثان حول الكُرد في شمال سوريا

كردستان وأمريكا

ناقش رئيس إقليم كُردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، آخر المستجدات حول الأوضاع في سوريا بصورةٍ عامة، ومهمة أميركا والتحالف الدولي ضد داعش، وملفات أخرى، مع كل من نائب المبعوث الخاص لأميركا إلى سوريا، ديفيد براونشتاين، والقنصل الأميركي العام في إقليم كُردستان. الكُرد 

وأتى ذلك خلال استقبال، رئيس إقليم كُردستان، لنائب المبعوث الخاص لأميركا إلى سوريا، ديفيد براونشتاين، اليوم الأحد، في لقاءٍ حضره القنصل الأميركي العام في إقليم كُردستان، جرى خلاله مناقشة تواجد القوات الدولية، والأوضاع في شمال شرق سوريا، وأهمية الاستقرار، والحوار الكُردي – الكُردي والقضية الكُردية.

اقرأ أيضاً: ريف حلب.. مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 7 في قصف للقوات الكردية

وكرر رئيس إقليم كُردستان، التأكيد على أنّ الحل للوضع المعقد في سوريا لن يأتي في يوم وليلة، وأنّ السبل العسكرية لا تؤدي إلى الحل، بل يجب حل المشكلة السورية من خلال الطرق السياسية والحوار.

وبخصوص القضية الكُردية في سوريا، بيّن رئيس الإقليم أٔنّ المسألة الكردية يجب معالجتها ضمن الإطار السوري، وحول مهام أمريكا والتحالف الدولي، أكد براونشتاين على أنّ داعش ما يزال يمثّل تهديداً حقيقياً، ولهذا ستواصل أمريكا والتحالف الدولي مساعدة ومساندة القوى والأطراف الحليفة في سوريا في مواجهة الإرهاب.

كذلك قالت وسائل إعلام كردية في إقليم كردستان العراق، إنّ رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، مسعود بارزاني، قد تباحث مع نائب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، ديفيد براونستاين، حول مستقبل الكُرد في سوريا، وذلك خلال استقبال براونستاين في أربيل، اليوم الأحد.

وقد حضر الاجتماع، القنصل العام الأمريكي في إقليم كُردستان، وتم التباحث حول الهجوم الأخير على مطار أربيل الدولي، فيما أبدى الزعيم الكردي أمله في أن تتوصل الأطراف الكُردية السورية إلى اتفاق عبر الحوار.

بارزاني: على المجتمع الدولي عدم السماح بتكرار جرائم الإبادة الجماعية

وبالصدد، استقبل رئيس حكومة إقليم كُردستان، مسرور بارزاني، نائب المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، ديفيد براونستاين، بحضور القنصل العام الأمريكي في الإقليم، حيث بحث  الطرفان آخر المستجدات في العراق وسوريا، كما تمت مناقشة سبل تمكين التعاون المشترك مع التحالف الدولي لمواجهة داعش.

وشدّد الاجتماع على ضرورة مواصلة دعم قوات البيشمركة للتصدي لمخاطر تنظيم داعش، الذي ما يزال يشكل تهديداً حقيقياً في العديد من مناطق العراق وسوريا، كما أكدا على دعمهما للحوار الذي تجريه الأحزاب الكُردية في سوريا لضمان الحقوق القومية للشعب الكُردي في الإطار السوري. الكُرد 

ليفانت-وكالات