هل هناك رخصة للمصاب بالفيروس من صيام رمضان؟

هل هناك رخصة للمصاب بالفيروس من صيام رمضان؟

أكدت منظمة الصحة العالمية، أنّه بإمكان الأصحاء صوم شهر رمضان المبارك، لكن ينصح المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجدّ، أخذ رخصة شرعية بالامتناع عن الصوم، وذلك بالتشاور مع أطبائهم.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، لم تجرِ دراسات حتى الآن لمعرفة مدى ارتباط مرض كوفيد-19 بالصيام، كما أنّ المنظمة أصدرت إرشادات خاصة تعنى بالقيام بممارسات رمضانية آمنة في سياق تفشي الجائحة.

وتشتمل على توصيات بشأن تدابير التباعد البدني الواجب اتباعها أثناء الصلاة، والإفطار الجماعي، والعُمرة، وغيرها من الفعاليات الاجتماعية أو الدينية.
كورونا

وتُشجِّع المنظمة على تفضيل الأماكن المفتوحة، إذا كان لا بد من إقامة التجمُّعات، فإنّ ضمان تدفق الهواء والتهوية الكافيَين أمر بالغ الأهمية، باعتبار أنّ الفيروس ينتقل بشكل سريع في الأماكن المغلقة.

ودعت المنظمة إلى التغذية الصحية السليمة خلال فترة الصيام، وشرب كميات كافية من الماء بين الإفطار والسحور، وتناول الأغذية الطازجة غير المعالجة.

وشدّدت المنظمة على ضرورة الامتناع عن التدخين في كل الظروف، خاصة في شهر رمضان، لا سيما أن تلامس الأصابع والفم بالسجائر والشيشة -خاصة عند التشارك مع أكثر من شخص- يسهّل كثيراً انتقال العدوى.

اقرأ: فوائد مذهلة للجسم عند تناول الخس

ومن جانب آخر، أكدت دار الإفتاء المصرية عبر موقعها الرسمي، رداً على هذه الأسئلة، أنّ هناك رخصة لمن يباشر حالات المصابين بالعدوى من الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات، بناء على مدى احتياجهم للإفطار في تقوية أنفسهم.

اقرأ المزيد: تقنية جديدة استخدمت في لقاح كورونا قد تسهم في علاج السرطان

وأضافت دار الإفتاء أنّه إذا اقتضت المباشرة المستمرة للمرضى الإفطار وقاية لأنفسهم من الأخطار، فلهم رخصة الفطر، حسب ما أوردت صحيفة “الوطن” المصرية.

ليفانت – وكالات