نصائح داخلية لأردوغان.. لا تُساند أوكرانيا

روسيا واوكرانيا

دعا وزير الخارجية التركي الأسبق، ياشار ياكيش، أنقرة، إلى عدم تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا، وتجنب التدخل في أي مواجهة مع موسكو في ظل تفاقم الوضع في دونباس جنوب شرقي أوكرانيا، حيث أشار خلال حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية، إلى أنّ أنسب سياسة لتركيا فيما يتعلق بسوء التفاهم بين روسيا وأوكرانيا، هي سياسة الحياد.

وأردف: “لا يجب أن ننحاز إلى أي جانب، بل يجب أن نكون على مسافة متساوية من كلا البلدين، وفي ذات الوقت يمكن لتركيا بذل جهود الوساطة بين الطرفين”.

اقرأ أيضاً: تركيا تُغيظ موسكو بلقاء مع أوكرانيا.. وبحث ملفات حساسة

ولفت ياكيش إلى أنّ زيارة الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، لتركيا، اليوم السبت، ينبغي أن تعتبر حدثاً عادياً في سياق تطور العلاقات بين البلدين، وأنّه يتوجب على المسؤولين الأتراك خلال تلك الزيارة السعي للحصول على معلومات مفصلة حول الوضع في دونباس لمعرفة توجهات زيلينسكي، مشيراً إلى أهمية تجنب تحديد الموقف التركي إلى جانب أي طرف من طرفي النزاع.

ونوّه إلى أنّه لا يتوجّب الخلط بين التعاون العسكري، والتعاون في مجال الصناعات الدفاعية بين تركيا وأوكرانيا، قائلاً: “تتعاون تركيا في مجال الدفاع مع روسيا ودول أخرى، وهو تعاون مفيد للطرفين”.

الكرملين: زيادة التهديدات بالحرب من شأنه أن يمثل "بداية نهاية أوكرانيا"

وأكمل بالقول: “أما التعاون العسكري فهو مسألة أخرى، في حال انحازت تركيا إلى جانب أوكرانيا ضد روسيا في دونباس أو في أي أزمة روسية أوكرانية أخرى، فإنّ ذلك سيؤثر سلباً على العلاقات الروسية التركية”، مستدركاً بضرورة تجنّب تركيا مثل ذلك السيناريو.

وختم بالقول إنّه يتعين على أنقرة أن تنظر إلى روسيا وأوكرانيا على أنّهما دولتان صديقتان وجارتان، وتحافظ في العلاقات معهما على التوازن وتتوخى أقصى درجات الحذر.

ليفانت-وكالات