نساء السودان تطالبن بإلغاء القوانين والسياسات التمييزية

نساء السودان

دعت مجموعات نسوية في السودان إلى إلغاء القوانين والسياسات التمييزية، بما في ذلك قانون الأحوال الشخصية وإلغاء ولاية الذكور ومنح النساء حق الطلاق والمساواة في الميراث، وذلك ضمن مطالب أخرى احتواها بيان سلّمه موكب نسوي حاشد في الخرطوم للجهات العدلية.

وشدد “البيان النسوي” على مشاركة النساء في كل مستويات الحكم بالمناصفة على الأقل، وتعديل قانون الانتخابات للسماح للنساء بالترشح بالإنابة عن مجتمعاتهن وليس فقط ضمن القوائم النسوية.

اقرأ أيضاً: اشتباكات قبائليّة في السودان.. تُخلّف 18 ضحية

وطالبن كذلك بإلغاء جميع القوانين والسياسات التمييزية، بما في ذلك القانون الجنائي وقانون العمل وسن تشريعات تجرم التمييز القائم على النوع بما في ذلك إلغاء سلطة ولاية الذكور ومساواة النساء أمام المحاكم والاعتراف بالشهادة الكاملة في القضايا الجنائية.

وشددن ضمن البيان على أهمية منح النساء الحق في استخراج الأوراق الثبوتية لأطفالهن وبالأخص منح الأمهات حق منح أسمائهن لأبنائهن في حالة الأب مجهول الهوية أو إخفاق إثبات النسب، كما طلبن منح النساء الحق في التبني وامتلاك الأراضي وامتهان كل الحرف وتغيير تعريف الزواج ومنح النساء الحق في الطلاق والمساواة في الميراث.

نساء السودان تطالبن بإلغاء القوانين والسياسات التمييزية

وعلى صعيد التشريعات، طالبت النساء بتجريم زواج القاصرات والزواج القسري والعنف المنزلي والاغتصاب الزوجي وتجريم حرمان الفتيات من التعليم وحرية الحركة والتحرش الجنسي في الشارع العام وأماكن العمل بجانب التوقيع على اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة “سيداو”.

وطالب البيان بتحقيق الإرادة السياسية للقضاء على العنف الجنسي كأداة حرب، وتوعدت المجموعات النسوية بالعمل على بناء حركة نسوية شاملة تمثل جميع نساء السودان باختلافاتهن.

ليفانت-وكالات