من 23 لـ25 مليار دولار.. ديون واجبة السداد على العراق

العراق

صرّح مظهر صالح، المستشار المالي لرئيس الوزراء العراقي، أنّ إجمالي ديون بلاده الخارجية تتراوح بين 23-25 مليار دولار، علماً أنّه قد وصلت صادرات الخام العراقي إلى 2.9 مليون برميل يوميا في المتوسط، في مارس/ آذار، بمتوسط سعر 63.3 دولار للبرميل.

اقرأ أيضاً: الكاظمي وأنصاره لن يشاركوا بالانتخابات العراقيّة

ولفت صالح في تصريحات أوردتها وسائل إعلام عراقية، إلى أن هذه الديون واجبة السداد، مضيفاً أن ديون العراق الواجبة الدفع هي التي اختزلتها اتفاقية نادي باريس، وتسمى ديون ما قبل العام 1999، والديون التي تحققت أثناء الأزمة المالية والحرب على عصابات داعش الإرهابية، بما فيها بقايا تعويضات الكويت وتتراوح كلها بين 23-25 مليار دولار”.

وخمن صالح بقايا تعويضات العراق للكويت بقرابة 2 مليار دولار، وبخصوص الفوائد المترتبة على تلك الديون، كشف المستشار المالي، أنّ “الرقم المتعلّق بما يسمى مخصصات خدمات الديون أي الفائدة السنوية والأقساط المستحقة الدفع، قُدّرت في الموازنة العامة الاتحادية للعام 2021 بنحو 9 تريليونات دينار، وهي تمثل 7 % من اجمالي الانفاق الكلي في الموازنة العامة المذكورة”.

نفط العراق

ودوّنت الفترة ما قبل عام 1990، النسبة الأعلى من الديون المترتبة على العراق، والتي وصلت إلى قرابة أكثر من 128 مليار دولار، وتبعاً لاتفاقية نادي باريس عام 2004، تضمن أن يشطب كل الدائنين 80 في المائة أو أكثر من كل دين، وفي المقابل يعقد العراق اتفاقيات مع تلك الدول.

ليفانت-وكالات