منحة بـ100 دولار.. قد تتاح لمليون عائلة تونسيّة

احتجاجات تونس

تتوجه الحكومة التونسية لمنح 300 دينار، والتي تعادل قرابة 100 دولار أمريكي، مساعدة للعائلات محدودة الدخل المتضررة من تداعيات جائحة “كوفيد- 19.

وصرح وزير الشؤون الاجتماعية التونسي، محمد الطرابلسي، لموقع العين الإخبارية، بأنّ تلك المساعدات الاستثنائية ستستفيد منها قرابة مليون عائلة تونسية، حال مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع قانون المصادقة على اتفاقية قرض من البنك الدولي.

اقرأ أيضاً: سعيد للمُغتربين التونسيين: الواقع بالبلد مُقرف

وكان قد منح البنك الدولي تونس، مؤخراً، قرضاً قيمته 300 مليون دولار، سيوجّه لإعانة العائلات المعوزة وذات الدخل الضعيف، على مواجهة تداعيات الوضع الوبائي الحرجة التي دونتها تونس.

وقد تضررت معظم الطبقات الاجتماعية التونسية وأغلب المهن بشكل مباشر من الجائحة، بشكل خاص مع إخفاق الحكومة التونسية في تحمل مسؤولية الوضع ومعاضدة التونسيين في تحمل أعباء الحجر الصحي الأول والثاني.

تونس

وتعايش تونس، التي تعيش حجراً صحياً ثالثاً بالتزامن مع موجة عدوى ثالثة عالية الخطورة وفق المختصين والأطباء التونسيين، ظروفاً شديدة الصعوبة، تفاعل مهنيو البلاد معها بالتهديد بالعصيان المدني في وجه إجراءات اتخذتها الحكومة يوم السبت، ولم تكن في مستوى انتظار التونسيين رغم تراجعها عن توقيت حظر التجول الأول (من السابعة مساء إلى الخامسة صباحاً).

وقد ذكر الوزير التونسي في تصريحاته، أن لا علاقة للمساعدات المرصودة بشهر الصيام، بل هي تفعيل لتمويل برامج الحماية الاجتماعية والاستجابة العاجلة لحاجيات العائلات الفقيرة ومحدودة الدخل التي تضررت من تداعيات جائحة كورونا التي خصص لها قرض البنك الدولي الأخير لتونس.

ليفانت-وكالات