مقتل 5 أشخاص من عائلة واحدة في بلدة الزهراء بحلب

مقتل 5 أشخاص من عائلة واحدة في بلدة الزهراء بحلب

هزّت جريمة مروّعة بلدة “الزهراء” الواقعة بريف حلب، والخاضعة تحت سيطرة النظام السوري، حيث راح ضحيتها 5 أشخاص من عائلة واحدة.

نشرت وزارة الداخلية التابعة للنظام، بياناً توضيحاً عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، أنّها تلقت بلاغاً بمقتل 5 أفراد في بلدة الزهراء التابعة لناحية نبّل في ريف حلب، عند الساعة الثانية والنصف من فجر أمس الاثنين.

سوريا تخرج من أولويات المجموعة الدولية

وأضاف البيان، أنّ الجريمة أودت بحياة شاب يبلغ من العمر 27 عاماً، وزوجته البالغة من العمر 20 عاماً، وعم الشاب البالغ 39 عاماً، وطفلتان إحداهما 3 أعوام والأخرى عام واحد فقط“.

اقرأ:تخريب لوحة غرافيتي بقيمة 500 ألف دولار عن طريق الخطأ

فيما لم تكشف الداخلية تفاصيل أخرى تتعلق بالجريمة وكيفية حدوثها، مشيرة إلى أنّ هيئة الكشف الطبي والقضائي ودوريات من ناحية نبل وفرع الأمن الجنائي في حلب توجهوا إلى مكان الجريمة، والتحقيقات جارية لكشف ملابساتها.

وفي المقابل، وفقاً لمصادر إخبارية محلية، فإنّ مصدراً طبياً كشف أنّ ”القاتل هو الأب، وأقدم على قتل طفلتيه وعمه بإطلاق الرصاص عليهم، وقتل زوجته بأداة صلبة، قبل أن يطلق النار على نفسه أيضاً“.

اقرأ:تصرّف “شاكوش” يدفع السلطات المصرية لاعتقاله

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، حالة رهيبة من الفلتان الأمني، فضلاً عن انتشار السلاح بين أيدي الشبيحة، وسط حالة من الفوضى على وقع الأزمة الاقتصادية وانهيار قيمة الليرة السورية، ما تسبب بارتفاع نسبة الجريمة وعمليات الانتحار

ليفانت – مصادر محلية