مصر: خسائر قناة السويس تقدر بنحو مليار دولار

سفينة ايفرغرين

قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، في تصريحات تلفزيونية في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء “حجم التلفيات والخسائر، والكراكات التي استهلكت بحسب التقديرات ستصل لمليار دولار”.

وأضاف أن السفينة ستبقى في منطقة البحيرات لحين استكمال التحقيقات، مؤكداً أنه ليس هناك إطار زمني محدد للتحقيق. وأشار أيضا إلى أن المحققين استجوبوا طاقم السفينة الأربعاء.

تأتي هذه التصريحات بعد أيام على انتهاء أزمة السفينة الجانحة، حيث أوضح رئيس هيئة قناة السويس، أن الخسائر والتعويضات بسبب إغلاق القناة قد تصل لمليار دولار، إلا أنه لم يحدد الجهة التي ستدفع هذه الأموال وما إذا كانت مصر سعت بالفعل للحصول على تعويضات.

وأعلنت هيئة قناة السويس أمس أن الملاحة عادت لمعدلاتها الطبيعية بمرور 81 سفينة في القناة. وعبرت تلك السفن منذ السادسة صباحا، أكثرُ من ثمانٍ وثلاثين سفينةً قادمة من البحر الأحمر والخليج العربي وجنوب شرق آسيا متجهةً لأوروبا من بينها غواصة فرنسية تعمل بالطاقة النووية، ومعها سفينة مرافقة.

قناة السويس

كما عبرت اثنتان وأربعون سفينة متجهة من أوروبا إلى البحر الأحمر وجنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا.

يذكر أن تعطل الحركة في القناة لمدة ستة أيام أحدث اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن انحشرت سفينة “ايفر غيفن” التي يبلغ طولها 400 متر بالعرض في القطاع الجنوبي من القناة التي تعد أقصر طريق بحري بين أوروبا وآسيا.

وصعد خبراء على متن سفينة الحاويات الضخمة، التي كانت عالقة منذ ما يقرب من أسبوع في القناة السويس، وسط تساؤلات حول الحادث الذي هز صناعة الشحن العالمية وأدى إلى انسداد أحد الممرات المائية الأكثر حيوية في العالم.

المزيد لثلاثة شهور.. قد تستمرّ الاضطرابات الناجمة عن أزمة قناة السويس

ورست السفينة “إيفر غيفن” في البحيرات المرة الكبرى، وهي مساحة شاسعة من المياه في منتصف الطريق بين الطرف الشمالي والجنوبي للقناة، بعد أن نجحت فرق الإنقاذ في تحرير السفينة الضخمة بعد ظهر الاثنين.

ليفانت – وكالات

قال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، في تصريحات تلفزيونية في وقت متأخر مساء أمس الأربعاء “حجم التلفيات والخسائر، والكراكات التي استهلكت بحسب التقديرات ستصل لمليار دولار”.

وأضاف أن السفينة ستبقى في منطقة البحيرات لحين استكمال التحقيقات، مؤكداً أنه ليس هناك إطار زمني محدد للتحقيق. وأشار أيضا إلى أن المحققين استجوبوا طاقم السفينة الأربعاء.

تأتي هذه التصريحات بعد أيام على انتهاء أزمة السفينة الجانحة، حيث أوضح رئيس هيئة قناة السويس، أن الخسائر والتعويضات بسبب إغلاق القناة قد تصل لمليار دولار، إلا أنه لم يحدد الجهة التي ستدفع هذه الأموال وما إذا كانت مصر سعت بالفعل للحصول على تعويضات.

وأعلنت هيئة قناة السويس أمس أن الملاحة عادت لمعدلاتها الطبيعية بمرور 81 سفينة في القناة. وعبرت تلك السفن منذ السادسة صباحا، أكثرُ من ثمانٍ وثلاثين سفينةً قادمة من البحر الأحمر والخليج العربي وجنوب شرق آسيا متجهةً لأوروبا من بينها غواصة فرنسية تعمل بالطاقة النووية، ومعها سفينة مرافقة.

قناة السويس

كما عبرت اثنتان وأربعون سفينة متجهة من أوروبا إلى البحر الأحمر وجنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا.

يذكر أن تعطل الحركة في القناة لمدة ستة أيام أحدث اضطرابا في سلاسل الإمداد العالمية بعد أن انحشرت سفينة “ايفر غيفن” التي يبلغ طولها 400 متر بالعرض في القطاع الجنوبي من القناة التي تعد أقصر طريق بحري بين أوروبا وآسيا.

وصعد خبراء على متن سفينة الحاويات الضخمة، التي كانت عالقة منذ ما يقرب من أسبوع في القناة السويس، وسط تساؤلات حول الحادث الذي هز صناعة الشحن العالمية وأدى إلى انسداد أحد الممرات المائية الأكثر حيوية في العالم.

المزيد لثلاثة شهور.. قد تستمرّ الاضطرابات الناجمة عن أزمة قناة السويس

ورست السفينة “إيفر غيفن” في البحيرات المرة الكبرى، وهي مساحة شاسعة من المياه في منتصف الطريق بين الطرف الشمالي والجنوبي للقناة، بعد أن نجحت فرق الإنقاذ في تحرير السفينة الضخمة بعد ظهر الاثنين.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit