مشروع قانون أمريكي يمنع رفع العقوبات عن إيران إلا بموافقة الكونغرس

الكونغرس الأمريكي

قال السيناتور الجمهوري جيم ريش، والعضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: “من الواضح بشكل متزايد أن وعود إدارة بايدن، بإطالة وتعزيز الاتفاق النووي الإيراني هي محاولة فقط لإعادة الدخول في خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 المعيبة، ولهذا السبب شاركت في رعاية قانون مراجعة تخفيف العقوبات على إيران”.

وأردف قائلا “إذا كان الرئيس بايدن يريد سياسة دائمة تتفق عليها الإدارات، فعليه اتباع نهج يحظى بدعم الحزبين”.

وأضاف ريش “تحتفظ الولايات المتحدة حاليًا بموقع ذي نفوذ كبير مع إيران، لأن عقوباتنا تؤتي ثمارها. وبالنظر إلى هذه الحقيقة، يجب على الإدارة أن تفي بوعودها بالتعامل مع الاتفاق وتحسينه فضلاً عن معالجة قضايا الإرهاب الإقليمي الإيراني ونشاط الصواريخ الباليستية والسجن غير المشروع للأميركيين”.

السيناتور جيم ريش

وكان قد انضم السيناتور جيم ريش، إلى قانون مراجعة تخفيف العقوبات على إيران الصادر عن السيناتور الأميركي الجمهوري بيل هاجرتي لعام 2021، وهو تشريع يسمح بمراجعة الكونغرس لمقترحات السلطة التنفيذية لإنهاء أو التنازل عن العقوبات المفروضة على إيران، وبالتالي يصبح الكونغرس لديه القول الفصل في رفع العقوبات من عدمه في حال إقرار المشروع.

وسيتطلب مشروع القانون هذا من الكونغرس الموافقة على أي جهد من جانب إدارة بايدن لرفع العقوبات ضد النظام الإيراني، وهناك فرص كبيرة لتمرير المشروع نظرا لمعارضة العديد من الديمقراطيين للاتفاق النووي.

المزيد الخارجية الأمريكية: مستعدون لرفع العقوبات التي تتعارض مع الاتفاق النووي

وقاد ريش مؤخراً جهداً مع كبار أعضاء لجان الخدمات المسلحة والاستخبارات والمصارف والأمن الداخلي والشؤون الحكومية في مجلس الشيوخ، وقدموا رسالة إلى الرئيس بايدن تحدد السياسة الجمهورية بشأن التصدي الفعال للتحدي الذي تمثله إيران.

ليفانت – وكالات

قال السيناتور الجمهوري جيم ريش، والعضو البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ: “من الواضح بشكل متزايد أن وعود إدارة بايدن، بإطالة وتعزيز الاتفاق النووي الإيراني هي محاولة فقط لإعادة الدخول في خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 المعيبة، ولهذا السبب شاركت في رعاية قانون مراجعة تخفيف العقوبات على إيران”.

وأردف قائلا “إذا كان الرئيس بايدن يريد سياسة دائمة تتفق عليها الإدارات، فعليه اتباع نهج يحظى بدعم الحزبين”.

وأضاف ريش “تحتفظ الولايات المتحدة حاليًا بموقع ذي نفوذ كبير مع إيران، لأن عقوباتنا تؤتي ثمارها. وبالنظر إلى هذه الحقيقة، يجب على الإدارة أن تفي بوعودها بالتعامل مع الاتفاق وتحسينه فضلاً عن معالجة قضايا الإرهاب الإقليمي الإيراني ونشاط الصواريخ الباليستية والسجن غير المشروع للأميركيين”.

السيناتور جيم ريش

وكان قد انضم السيناتور جيم ريش، إلى قانون مراجعة تخفيف العقوبات على إيران الصادر عن السيناتور الأميركي الجمهوري بيل هاجرتي لعام 2021، وهو تشريع يسمح بمراجعة الكونغرس لمقترحات السلطة التنفيذية لإنهاء أو التنازل عن العقوبات المفروضة على إيران، وبالتالي يصبح الكونغرس لديه القول الفصل في رفع العقوبات من عدمه في حال إقرار المشروع.

وسيتطلب مشروع القانون هذا من الكونغرس الموافقة على أي جهد من جانب إدارة بايدن لرفع العقوبات ضد النظام الإيراني، وهناك فرص كبيرة لتمرير المشروع نظرا لمعارضة العديد من الديمقراطيين للاتفاق النووي.

المزيد الخارجية الأمريكية: مستعدون لرفع العقوبات التي تتعارض مع الاتفاق النووي

وقاد ريش مؤخراً جهداً مع كبار أعضاء لجان الخدمات المسلحة والاستخبارات والمصارف والأمن الداخلي والشؤون الحكومية في مجلس الشيوخ، وقدموا رسالة إلى الرئيس بايدن تحدد السياسة الجمهورية بشأن التصدي الفعال للتحدي الذي تمثله إيران.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit