ماذا تعرف عن مشاكل “ضغط الدم”؟

لا يعتبر انخفاض ضغط الدم مشكلة عامة مثل ارتفاع ضغط الدم، ولكن يمكن أن يشير انخفاض ضغط الدم المستمر إلى حالة طبية تستدعي العلاج الطبي.

وأوضح تحليل أجري عام 2020، أنّ الإناث يعانين من تغيرات في ضغط الدم في وقت أبكر من الذكور، ولاحظ الباحثون أيضا أن أمراض القلب والأوعية الدموية تظهر بشكل مختلف بين الإناث. لكن لا تتغير النقطة الفاصلة لتشخيص ارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر.

فيما لا يوجد لارتفاع ضغط الدم أعراض ملحوظة، لذا فإن الطريقة الوحيدة للشخص لتحديد ما إذا كان ضغط دمه ضمن النطاق هو إجراء قياس لضغط الدم.

 

إلى ذلك، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل، إلى زيادة خطر الإصابة بالعديد من الحالات الصحية الشديدة، والتي من المحتمل أن تهدد الحياة.

وتشمل عوامل الخطر المرتبطة بارتفاع ضغط الدم أسلوب حياة الشخص، والظروف الصحية الحالية والتاريخ الطبي للعائلة. ويمكن لبعض الأدوية أيضا أن تزيد من ضغط الدم، فعلى سبيل المثال يعاني حوالي 6 من كل 10 من مرضى السكري من ارتفاع ضغط الدم.

اقرأ المزيد: عقار لمرض السكري قد ينجح في وقف الإجهاض المتكرر

جدير بالذكر أنّه يمكن أن تشمل أسباب انخفاض ضغط الدم بعض الأدوية والحمل والإصابة بداء السكري وأسباب وراثية. كما يمكن أن يؤدي الانخفاض الكبير في كمية الدم بالجسم نتيجة للتعرض لإصابة وجروح إلى انخفاض ضغط الدم، أو ربما يكون له صلة بمشاكل في القلب أو مشاكل في الغدد الصماء.

ليفانت- وكالات