قناة السويس تُطالب إيفر جيفن بتعويضات.. قيمتها 916 مليون دولار

سفينة إيفرجيفن

من الواضح أنّ قصة السفينة “إيفر جيفن” التي عطلت الملاحة بقناة السويس لمدة 6 أيام، مارس الماضي، تتحضر لدخول فصل جديد من الأزمات.

إذ اتخذت هيئة قناة السويس قراراً بالتحفظ على سفينة الحاويات “إيفر جيفن”، لحين سداد شركة شوي كيسن اليابانية المالكة للسفينة تعويضات تبلغ قيمتها 916 مليون دولار.

وصرّح الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس: “نفضل أن نصل إلى اتفاق مع الشركة عن الأضرار المادية التي لحقت بالمجرى الملاحي، ومصروفات تعويم السفينة، والإيرادات المفقودة من تعطل الملاحة، وكذلك الأضرار التي لحقت بسمعة قناة السويس”.

اقرأ أيضاً: مصر: خسائر قناة السويس تقدر بنحو مليار دولار

وشدّد ربيع بشكل واضح على أنّ قناة السويس لا تفضل اللجوء إلى المحاكم، وفي حالة الاضطرار لقطع تلك الخطوة، فإنّ المحاكم المصرية هي الجهة المنوطة بالفصل في الأمر.

بينما ذكر مالك السفينة اليابانية العملاقة المتحفظ عليها، عقب عرقلتها الملاحة في قناة السويس، أنّه يتفاوض مع السلطات المصرية بعدما طالبته بسداد تعويضات بقيمة 900 مليون دولار.

وفي الأثناء، أصدرت محكمة الإسماعيلية الاقتصادية، هذا الأسبوع، أمراً بالحجز التحفظي على السفينة بموقعها الراهن في البحيرات المرة بالقناة، بناء على طلب قدمته قناة السويس.

قناة السويس

وقد أفصحت شركة يو كيه كلوب، إحدى شركات التأمين على سفينة الحاويات إيفر جيفن، تفاصيل مطالب التعويضات من طرف قناة السويس، وبينت في بيان لها، أنّ مطالب القناة تتضمن 300 مليون دولار “علاوة إنقاذ” و300 مليون أخرى تعويضاً عن “الضرر المعنوي”.

وزعمت الشركة أنّ حجم تلك المطالبات لا سند لها إلى حدّ بعيد، ومع ذلك تفاوض الملاك وشركات التأمين بحسن نية مع قناة السويس، وأكملت: “قُدم عرض سخي ومدروس بعناية إلى الهيئة، في 12 من أبريل/ نيسان، لتسوية مطالباتها، نشعر بخيبة أمل إزاء قرار الهيئة لاحقا باحتجاز السفينة”.

ليفانت-وكالات