قانون مُقاطعة إسرائيل.. الخرطوم تلغيه وتل أبيب تُرحب

السودان

كشف مجلس الوزراء السوداني، أمس الثلاثاء، عن إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل، الذي لا يسمح بدخول أو تبادل أو الإتجار في البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية المنقولة إلى السودان.  مُقاطعة إسرائيل

ويقوم قانون مقاطعة إسرائيل في السودان على المقاطعة الشاملة لإسرائيل، عبر حظره على أي شخص أن يعقد بذاته أو بالوساطة اتفاقاً مع أي الهيئات أو الأشخاص المقيمين في إسرائيل، أو يعلم أنّهم ينتمون بجنسيتهم إليها أو يعملون لحسابها، كما يعاقب التعامل مع كل الشركات والمنشآت الوطنية والأجنبية التي لها مصالح أو فروع أو توكيلات عامة فيها.

اقرأ أيضاً: السودان يُطالب بمنهجيّة تفاوض جديدة حول سدّ النهضة

ولم يسمح قانون المقاطعة دخول أو تبادل أو الإتجار في البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية المنقولة إلى السودان، إن كانت واردة منها بشكل مباشر أو غير مباشر، كما عدّ القانون كل البضائع والسلع المصنوعة في إسرائيل أو التي يدخل في صناعتها أو تجهيزها أي جزء مصنع فيها، مهما كانت نسبته، منتجاً محظوراً. مُقاطعة إسرائيل

وقد أعلن قادة الولايات المتحدة وإسرائيل والسودان، بشكل رسمي، في بيان مشترك في شهر أكتوبر من العام 2020، عن بلوغ الخرطوم وتل أبيب لاتفاق تطبيع العلاقات بينهما، والذي نصّ على إقامة علاقات اقتصادية وتجارية بين إسرائيل والسودان مع التركيز مبدئياً على الزراعة.

السودان

وقد أبدى وزير الاستخبارات الإسرائيلي، إيلي كوهين، ترحيبه بتصويت مجلس الوزراء السوداني لصالح إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل لعام 1958، قائلاً إنّ “هذه خطوة مهمة وضرورية نحو توقيع اتفاق سلام بين البلدين”، لافتاً إلى أنّ “التعاون بين البلدين سيساعد إسرائيل والسودان ويسهم في الأمن والاستقرار الإقليميين”. مُقاطعة إسرائيل

ليفانت-وكالات