في مصر.. مشروع زراعي عملاق لتوفير منتجات رخيصة للمواطنين

زراعة

تتأمل مصر من وراء مشروع زراعي عملاق إلى توفير منتجات زراعية بأسعار مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج، وقد تفقد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، مشروع “مستقبل مصر للإنتاج الزراعي”، الذي بوشر العمل فيه قبل عامين، ويتموضع على مساحة نصف مليون فدان.

وترمي مصر من وراء المشروع إلى تقليص الاستيراد وتوفير العملة الصعبة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويعتبر موقع المشروع من أهم المزايا الاستراتيجية لتوافر الأيدي العاملة، بجانب سهولة وصول مستلزمات الإنتاج الأسمدة والمبيدات والبذور والمعدات وأيضاً سهولة توصيل المنتجات النهائية إلى الأسواق الرئيسية وإلى موانئ التصدير البرية والجوية.

اقرأ أيضاً: المتحف القومي للحضارة المصرية يفتح أبوابه لاستقبال الزوار

وشدد الرئيس السيسي أنّ التكلفة لإقامة مشروع مثل مستقبل مصر تكون مرتفعة في البداية، فمثلاً وصلت تكلفة الكهرباء للمشروع مليار جنيه، بيد أنّه مع التوسع تتوزع التكلفة، وبالتالي تقل الحصة التي تتحملها الدولة والمستثمر، وتصبح التكلفة معقولة، مشيراً إلى أنّ الدولة في أواخر العام الراهن، تكون أضافت 200 ألف فدان جديد للرقعة الزراعية ومثلها العام المقبل. 

كما بيّن أنّ تكلفة الفدان الواحد ليصلح للزراعة تصل إلى 200 ألف جنيه، ما يعني أنّ تكلفة إضافة مليون فدان هي 2 مليار جنيه، مؤكداً أنّ الدولة تسير بخطى متسارعة على طريق التنمية الشاملة والمستدامة.

وتشير الحكومة المصرية أنّ المشروع يوفر قرابة 7 آلاف فرصة عمل مباشرة، ونحو 200 ألف فرصة عمل غير مباشرة، كما تطبق معايير السلامة والصحة المهنية ضمن بيئة العمل السلامة العمال والموظفين، وتقوم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي بتقديم الدعم الكامل ونقل الخبرات للمشروع.

مصر

وقد قال الناطق الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأنّ مشروع “مستقبل مصر” يقع في نطاق المشروع القومي العملاق “الدلتا الجديدة” لزراعة مليون فدان على امتداد محور روض الفرج/ الضبعة الجديد، وذلك بالقرب من مطاري سفنكس وبرج العرب وميناءي الدخيلة والإسكندرية.

وأردف: “يسهم المشروع في إنشاء مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة تتسم بنظم إدارية سليمة، فضلاً عن إقامة مجمعات صناعية تقوم على الإنتاج الزراعي المكتمل الأركان والمراحل من زراعة المحاصيل وحصادها بأحدث الآليات ثم الفرز والتعبئة والتصنيع”.

ليفانت-وكالات