فيلم “ديمون سلاير” يحقق أفضل افتتاح لفيلم بلغة أجنبية في أميركا الشمالية

فيلم "ديمون سلاير"

حصد فيلم “ديمون سلاير” من إنتاج (أنيباكس)، وهي شركة تملكها مجموعة سوني اليابانية العملاقة، 19,5 مليون دولار في الولايات المتحدة وكندا، وسبق أن حقق الفيلم ذاته إيرادات قياسية، في شباك التذاكر باليابان، وفقاً لموقع “إكزيبيتر ريلايشنز” المتخصص،.

وتفوّق ديمون سلاير على فيلم “هيرو” الصيني الذي أخرجه تشانع أيمو، والذي حقق إيرادات بلغت 17,8 مليون دولار خلال عرضه الافتتاحي في الدور الأميركية في أغسطس العام 2004.

حيث أضاف فيلم الرسومات المتحركة الياباني “ديمون سلاير” إنجازاً جديداً لسجله، إذ حقق نهاية هذا الأسبوع أفضل افتتاح تم تسجيله على الإطلاق لفيلم بلغة أجنبية في أميركا الشمالية.

وتدور قصة الفيلم حول تانجيرو، وهو مراهق عاش في اليابان خلال حقبة تايشو (1912-1926)، وأصبح صياداً للشياطين بعدما قتلت عائلته على يد هذه المخلوقات المتعطشة لدماء البشر.

فيلم "ديمون سلاير"

وتم تكييف سلسلة القصة المصورة هذه إلى مسلسل تلفزيوني أطلقت حلقاته الأولى في العام 2019.

وسجل الفيلم عائدات قياسية في شباك التذاكر في اليابان في نهاية ديسمبر. ويظهر إحصاء على موقع “بوكس أوفيس موجو” المتخصص بيع تذاكر بقيمة 365 مليون دولار في السوق اليابانية وحدها.

ويعد أداء شباك التذاكر لأكثر عشرة أفلام مشاهدة في عطلة نهاية الأسبوع، الأفضل منذ بداية مارس العام 2020، في إشارة إلى أن الذهاب إلى السينما يكتسب زخما في الولايات المتحدة وذلك بفضل إعادة افتتاح دور السينما ونجاح حملة التلقيح ضد فيروس كورونا.

اقرأ المزيد: إيطاليا تُستَحدَث لجنة لتصنيف الأعمال السينمائية بدلاً من الرقابة

ورغم الافتتاح التاريخي الذي حققه، تعرض فيلم ديمون سلاير لانتكاسة خلال عطلة نهاية الأسبوع بإصدار آخر هو “مورتل كومبات” المستوحى من لعبة الفيديو التي تحمل الاسم نفسه والذي حصد 22,5 مليون دولار في شباك التذاكر في أميركا الشمالية.

ليفانت – وكالات