فرنسا مُعزية بمقتل رئيس تشاد: خسرنا حليفاً في قتال المتطرفين

رئيس تشاد

صرّحت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، أمس الثلاثاء، أنّ بلادها خسرت “حليفاً رئيساً في القتال ضد المتطرفين” في منطقة الساحل الأفريقي، بوفاة الرئيس التشادي، إدريس ديبي.

وأتت تصريحات بارلي، أثناء مؤتمر صحفي في باريس، مع نظيرتها الألمانية، أنغريت كرامب كارنباور، وذلك عقب أن كشف الجيش التشادي عن مقتل الرئيس ديبي، الذي حكم البلاد لأكثر من 30 عاماً، خلال تفقده للقوات على جبهة القتال مع المتمردين الشماليين.

اقرأ أيضاً: في تشاد.. اضطرابات داخلية تدفع واشنطن لسحب موظفيها

وذكر الناطق باسم الجيش، عظيم برمينداو أجونا، في بث تلفزيوني، بأنّ مجلساً انتقالياً يحوي مجموعة من كبار ضباط الجيش اختار الجنرال محمد كاكا، ابن ديبي، رئيساً مؤقتاً للبلاد، فيما قال مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في بيان: “فقدت فرنسا صديقاً شجاعاً.. تعبر (فرنسا) عن التزامها القوي بدعم استقرار تشاد ووحدة أراضيها”.

وقد أعلن الجيش التشادي عن فرض حظر للتجوال وإغلاق الحدود البرية للبلاد بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي، وكشفت السلطات عن حداد عام في عموم البلاد لمدة 14 يوماً، بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي متأثراً بإصابته بجروح خلال اشتباكات مع متمردين في شمال البلاد.

رئيس تشاد

ونوّهت وسائل إعلام، بأنّ الجيش التشادي أعلن عن فرض حظر للتجوال في العاصمة إنجامينا ومحيطها، اعتباراً من السادسة مساء بالتوقيت المحلي، وحتى الخامسة صباحاً، فيما جرى إغلاق الحدود البرية والمجال الجوي حتى إشعار آخر، بينما تعهد الجيش التشادي بإجراء انتخابات “ديمقراطية”، بعد فترة انتقالية تمتد 18 شهراً في البلاد.

ليفانت-وكالات

صرّحت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، أمس الثلاثاء، أنّ بلادها خسرت “حليفاً رئيساً في القتال ضد المتطرفين” في منطقة الساحل الأفريقي، بوفاة الرئيس التشادي، إدريس ديبي.

وأتت تصريحات بارلي، أثناء مؤتمر صحفي في باريس، مع نظيرتها الألمانية، أنغريت كرامب كارنباور، وذلك عقب أن كشف الجيش التشادي عن مقتل الرئيس ديبي، الذي حكم البلاد لأكثر من 30 عاماً، خلال تفقده للقوات على جبهة القتال مع المتمردين الشماليين.

اقرأ أيضاً: في تشاد.. اضطرابات داخلية تدفع واشنطن لسحب موظفيها

وذكر الناطق باسم الجيش، عظيم برمينداو أجونا، في بث تلفزيوني، بأنّ مجلساً انتقالياً يحوي مجموعة من كبار ضباط الجيش اختار الجنرال محمد كاكا، ابن ديبي، رئيساً مؤقتاً للبلاد، فيما قال مكتب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في بيان: “فقدت فرنسا صديقاً شجاعاً.. تعبر (فرنسا) عن التزامها القوي بدعم استقرار تشاد ووحدة أراضيها”.

وقد أعلن الجيش التشادي عن فرض حظر للتجوال وإغلاق الحدود البرية للبلاد بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي، وكشفت السلطات عن حداد عام في عموم البلاد لمدة 14 يوماً، بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي متأثراً بإصابته بجروح خلال اشتباكات مع متمردين في شمال البلاد.

رئيس تشاد

ونوّهت وسائل إعلام، بأنّ الجيش التشادي أعلن عن فرض حظر للتجوال في العاصمة إنجامينا ومحيطها، اعتباراً من السادسة مساء بالتوقيت المحلي، وحتى الخامسة صباحاً، فيما جرى إغلاق الحدود البرية والمجال الجوي حتى إشعار آخر، بينما تعهد الجيش التشادي بإجراء انتخابات “ديمقراطية”، بعد فترة انتقالية تمتد 18 شهراً في البلاد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit