عقوبات أمريكية على روسيا.. بعد وصول قراصنة إلى شبكات تسع وكالات

روسيا وأمريكا

يُعتقد أن متسللين روس قاموا بإصابة البرامج المستخدمة على نطاق واسع بشفرات ضارة، ما يمكنهم من الوصول إلى شبكات تسع وكالات أمريكية على الأقل، فيما يعتقد المسؤولون الأميركيون أنه عملية جمع معلومات استخبارية تهدف إلى التنقيب عن الأسرار الحكومية.

إلى جانب هذا الاختراق، زعم مسؤولون أميركيون الشهر الماضي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أذن بعمليات تأثير لمساعدة دونالد ترامب في محاولته الفاشلة لإعادة انتخابه كرئيس، على الرغم من عدم وجود دليل على أن روسيا أو أي شخص آخر غير الأصوات أو تلاعب بالنتيجة.

حيث تستعد إدارة الرئيس جو بايدن لإعلان عقوبات رداً على حملة قرصنة روسية ضخمة انتهكت وكالات فيدرالية حيوية، وكذلك للتدخل في الانتخابات، حسبما قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية.

وسيتم الإعلان عن الإجراءات في وقت لاحق، وفقًا للمسؤول، الذي لم يكن مخولًا لمناقشة الأمر بالاسم وتحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لوكالة أسوشيتدبرس.

روسيا أمريكا

وستمثل العقوبات، التي تنبأت بها الإدارة لأسابيع، أول إجراء انتقامي تم الإعلان عنه ضد الكرملين للاختراق العام الماضي، المعروف باسم اختراق “سولار ويندز”.

تأتي العقوبات، التي يُفترض أنها تهدف إلى إرسال رسالة انتقامية واضحة إلى روسيا وردع أعمال مماثلة في المستقبل، وسط علاقة متوترة بالفعل بين الولايات المتحدة وروسيا.

المزيد انتقادات لخطة بايدن تعيين “ماثيو روجانسكي” مديراً لملف روسيا

فيما لم يتضح على الفور ما هي الإجراءات الأخرى التي قد يتم التخطيط لها، إن وجدت. قال مسؤولون في وقت سابق إنهم يتوقعون اتخاذ إجراءات مرئية وغير مرئية.

ليفانت – أسوشيتد برس

يُعتقد أن متسللين روس قاموا بإصابة البرامج المستخدمة على نطاق واسع بشفرات ضارة، ما يمكنهم من الوصول إلى شبكات تسع وكالات أمريكية على الأقل، فيما يعتقد المسؤولون الأميركيون أنه عملية جمع معلومات استخبارية تهدف إلى التنقيب عن الأسرار الحكومية.

إلى جانب هذا الاختراق، زعم مسؤولون أميركيون الشهر الماضي، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أذن بعمليات تأثير لمساعدة دونالد ترامب في محاولته الفاشلة لإعادة انتخابه كرئيس، على الرغم من عدم وجود دليل على أن روسيا أو أي شخص آخر غير الأصوات أو تلاعب بالنتيجة.

حيث تستعد إدارة الرئيس جو بايدن لإعلان عقوبات رداً على حملة قرصنة روسية ضخمة انتهكت وكالات فيدرالية حيوية، وكذلك للتدخل في الانتخابات، حسبما قال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية.

وسيتم الإعلان عن الإجراءات في وقت لاحق، وفقًا للمسؤول، الذي لم يكن مخولًا لمناقشة الأمر بالاسم وتحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لوكالة أسوشيتدبرس.

روسيا أمريكا

وستمثل العقوبات، التي تنبأت بها الإدارة لأسابيع، أول إجراء انتقامي تم الإعلان عنه ضد الكرملين للاختراق العام الماضي، المعروف باسم اختراق “سولار ويندز”.

تأتي العقوبات، التي يُفترض أنها تهدف إلى إرسال رسالة انتقامية واضحة إلى روسيا وردع أعمال مماثلة في المستقبل، وسط علاقة متوترة بالفعل بين الولايات المتحدة وروسيا.

المزيد انتقادات لخطة بايدن تعيين “ماثيو روجانسكي” مديراً لملف روسيا

فيما لم يتضح على الفور ما هي الإجراءات الأخرى التي قد يتم التخطيط لها، إن وجدت. قال مسؤولون في وقت سابق إنهم يتوقعون اتخاذ إجراءات مرئية وغير مرئية.

ليفانت – أسوشيتد برس

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit