عفرين.. انفجار في آلية عسكرية للفصائل وتفكيك سيارة مفخخة معدّة للتفجير

قتبى وجرحى بانفجار سيارة في عفرين

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء يوم أمس الأربعاء، بوقوع انفجار ضمن سيارة عسكرية تابعة لفرقة السلطان مراد، في قرية حلوبي الصغير بريف مدينة عفرين شمال غربي حلب، ما أدى لاحتراقها، دون أنباء عن خسائر بشرية.

وبحسب المرصد، لم ترد معلومات مؤكدة فيما إذا كان الانفجار ناجم عن قنبلة انفجرت بالسيارة عن طريق الخطأ أو أن عبوة ناسفة انفجرت فيها.

على صعيد متصل قامت “فرقة الهندسة” بتفجير سيارة مفخخة معدة للتفجير، إذ جرى تفجيرها عن بعد في منطقة عفرين، فيما قالت مصادر أن المجموعة المسلحة اغتالت اثنين من الفصائل الموالية لأنقرة في مدينة جرابلس شمال شرق حلب، بينهم عنصر من حركة أحرار الشام.

عفرين

وكان مجهولون يستقلون سيارة، قاموا في وقت سابق، بإلقاء قنبلة يدوية على تجمع مواطنين بالقرب من دوار “نوروز” في مدينة عفرين، ما أدى إلى إصابة طفلة بجروح خطيرة تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ويأتي ذلك، في ظل الفوضى ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، والخلافات الفصائلية في تلك المنطقة.

وكانت قد احترقت سيارتان، يوم أمس، على محور باصوفان بريف عفرين شمالي حلب، نتيجة استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع، أطلق من جهة مواقع القوات الكردية وقوات النظام في الجهة المقابلة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

حيث تشهد مناطق التماس انتشاراً لعمليات التهريب الذي يدخل عائداً مالياً كبيراً، بسبب الفروقات أسعار السلع بين مختلف المناطق السورية.

اقرأ المزيد: طائرات استطلاع تركية تهدّد ساكني”تل رفعت” بمصير مشابه لأهالي”عفرين”

إلى ذلك، كانت مصادر المرصد السوري قد رصدت، في منتصف نيسان/ أبريل، تقدم مجموعات من هيئة تحرير الشام لفتح نقطة للتهريب بين مناطق سيطرتها ومناطق انتشار القوات الكردية، وتجاور مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان