سوق الهواتف الذكية.. 7 شركات صينية بين أكبر 10 شركات

هواتف ذكية

ووفقاً لتقديرات شركة أبحاث الهواتف الذكية كونتر بوينت Counterpoint، لعام 2020، لا يزال عملاق الهواتف الذكية الكوري الجنوبي “سامسونغ” يحتل الصدارة، مع حصة سوقية تقدر بنحو 19.2%، فيما تأتي شركة “أبل” الأعلى قيمة في العالم من حيث رأس المال السوقي، في المرتبة الثانية بهاتفها الشهير “آيفون” مع حصة سوقية تقدر بنحو 15.1%.

ويشير التقرير إلى أن الشركات الصينية دائماً ما كانت متواجدة لتقتنص الحصص السوقية من منافساتها، حيث احتلت 7 شركات صينية الصدارة من بين أكبر 10 شركات عالمياً منتجة للهواتف الذكية.

يأتي ذلك، فيما كانت “إل جي” ذات يوم تتفوق على شركة “أبل” في سباق الهواتف الذكية، عندما أطلقت أول هاتف بشاشة تعمل باللمس، والمعروف باسم “إل جي برادا”، في عام 2006، قبل أن تطيح بها المنافسة خارجاً مثلما حدث مع عملاق الهواتف السابق نوكيا.

وكانت قد أعلنت شركة إل جي إلكترونيكس LG Electronics رسمياً إغلاق أعمالها في مجال الهواتف الذكية بحلول 31 يوليو المقبل، في بيان نُشر يوم الاثنين.

هاتف ال جي

وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن خروجها من سوق الهاتف المحمول ذي الطابع التنافسي القوي، سيسمح لها بتركيز الموارد في مجالات النمو مثل مكونات السيارات الكهربائية، والأجهزة المتصلة، والمنازل الذكية، والروبوتات، والذكاء الاصطناعي، وحلول الأعمال التجارية، فضلاً عن المنصات والخدمات الأخرى.

وما زالت شركة “هواوي” محتفظة بالمركز الثالث في الترتيب مع حصة سوقية تفوق 14% وبفارق طفيف عن “آيفون”، حتى مع تراجع حصتها السوقية بشكل كبير خلال العام الماضي، فيما استفادت منافستها “شاومي” من العقوبات الأميركية المفروضة على “هواوي” لتوسع حصتها السوقية محتلة المركز الرابع بحصة 10.9% من سوق الهواتف المحمولة عالمياً.

المزيد تعيينات جديدة في “غيم ستوب” لتلافي الخسائر في سوق الأسهم

ووفقاً للبيانات التي جمعتها “Statista”، فإن الحصة السوقية للشركات الصينية السبع الكبرى في سوق الهواتف المحمولة بلغت 48.9%، مخلفة نحو 15% فقط لباقي شركات الهواتف المحمولة عالمياً بخلاف “سامسونغ”، و”أبل”.

ليفانت – وكالات