سلالة متحوّرة من كورونا توجّه ضربة للقاح فايزر

فايزر

كشفت دراسة في إسرائيل، يوم السبت، عن مفاجأة مفادها أن لقاح فايزر يمكن أن يكون أقل فعالية ضد سلالة جنوب أفريقيا من فيروس كورونا.

حيث فحص الباحثون ما يقرب من 400 شخص، مصابين بكورونا بعد 14 يوما أو أكثر من تلقيهم جرعة أو جرعتين من اللقاح، وقارنوا النتائج مع نفس العدد من المصابين الذين لم يتلقوا اللقاح.

فايزر

فقد كان جميع الخاضعين للدراسة من نفس العمر والجنس، كما كان جميع الخاضعين للدراسة التي أجرتها جامعة تل أبيب وأكبر مزود للرعاية الصحية في إسرائيل “كلاليت” من المصابين بالسلالة الجنوب الأفريقية، في حين كان معدل انتشار السلالة لدى الملقحين أعلى بثماني مرات من المرضى غير الملقحين.

وفي هذا السياق، قال الباحثون إن هذا يشير إلى أن اللقاح أقل فعالية ضد البديل الجنوب أفريقي، مقارنة بالسلالة التي تم رصدها لأول مرة في بريطانيا والتي أصبحت تضم جميع حالات COVID-19 تقريباً في إسرائيل.

اقرأ المزيد: شركة “فايزر” تعلن أنّ لقاحها آمن وفعّال للفئات العمرية الصغيرة

فيما قالت الدراسة “وجدنا معدلاً أعلى من متغير جنوب أفريقيا بين الناس الذين تم تطعيمهم بجرعة ثانية، مقارنة مع المجموعة غير الملقحة. وهذا يعني أن البديل الجنوب أفريقي قادر، إلى حد ما، على اختراق اللقاح”.

يشار أنّه أنه مع ظهور نسخ متحورة عن فيروس كورونا، يزداد القلق في الأوساط العلمية، رغم أن ظهور النسخ المتحورة مفاجأة على الإطلاق، فهذا تطور طبيعي إذ يمرّ الفيروس مع الوقت بتحوّلات لضمان استمراره.

ليفانت- وكالات