الوضع المظلم
الخميس ١٩ / مايو / ٢٠٢٢
Logo
  • سعيد بحضور المشيشي والغنوشي: الرئيس قائد الجيش والشرطة

سعيد بحضور المشيشي والغنوشي: الرئيس قائد الجيش والشرطة
الجيش التونسي

أكد الرئيس التونسي، قيس سعيد، أنّ "الدستور ينصّ على أنّ رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية"، مردفاً: "لا أميل إلى احتكار هذه القوات لكن يجب احترام الدستور"، وذلك في إشارة للجيش والشرطة.


وخلال كلمة له أثناء إشرافه على موكب الاحتفال بعيد قوات الأمن الداخلي، بحضور رئيس الوزراء، هشام المشيشي، ورئيس البرلمان، وراشد الغنوشي، لفت سعيد إلى أنّه ''سيوضح مسألة قانونية ودستورية في المقام الأول''.


اقرأ أيضاً: الشرطة التونسيّة تفرض مديراً على وكالة الأنباء الرسمية.. بالقوة


وأضاف: ''جئتكم بالنص الأصلي للدستور الأول الذي ختمه الحبيب بورقيبة (أول رئيس للجمهورية)، والذي ينص على أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات العسكرية، وجئتكم بنص الدستور الذي ختمه المرحوم الجلولي فارس، وينصّ الفصل 46 منه على أنّ رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية''.


الشرطة التونسية


وأكمل بالقول: ''وجئتكم بالدستور الحالي، رئيس الجمهورية يتولّى القيادة العليا للقوات المسلحة.. ولم يأتِ في هذا النصّ الدستوري بيان للقوات المسلحة العسكرية، كما ورد في دستور 1959''، متابعاً: ''تعلمون أن رئيس الجمهورية هو الذي يتولّى التعيينات والإعفاءات في الوظائف العليا العسكرية والدبلوماسية المتعلقة بالأمن القومي بعد استشارة رئيس الحكومة، وتضبط الوظائف العليا بقانون".


 واستطرد بالقول: ''رئيس الدولة هو القائد الأعلى للقوات المسلحة العسكرية والمدنية، فليكن هذا الأمر واضحاً بالنسبة إلى كل التونسيين في أي موقع كانوا.. لا أميل إلى احتكار هذه القوات لكن وجب احترام الدستور''.


ليفانت-وكالات

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!