ريف حماة الشرقي..هجوم لداعش يودي بـ5 من عناصر الفيلق الخامس

تنظيم داعش

وقع هجوم مباغت جديد لعناصر تنظيم “داعش”، ضمن ريف حماة الشرقي في البادية السورية، ليلة أمس، حيث هاجم التنظيم عناصر ضمن “الفيلق الخامس” المدعوم من قبل روسيا، في منطقة أبو العلاج شمال شرق سلمية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد دارت اشتباكات بين الطرفين، تسبّبت بمقتل اثنين من الفيلق الخامس وإصابة 3 آخرين بجراح.

يذكر أن قوات الفيلق الخامس هذه، كانت قد توجهت بعد عصر أمس الجمعة من جبهات ريف إدلب، إلى ريف حماة الشرقي.

وكان المرصد قد أشار قبل أيام، إلى أنّ الحملة الأمنية الجديدة لكل من القوات الروسية وقوات “الفيلق الخامس” المدعومة من قبلها، تتواصل ضد تنظيم “داعش” انطلاقاً من بادية دير الزور الجنوبية وصولاً إلى السخنة ومناطق أخرى بريف حمص الشرقي ضمن البادية أيضاً.

الفيلق الخامس

وبموجب المصدر ذاته، تقوم تلك القوات بتمشيط المناطق بحثاً عن عناصر التنظيم الذين ينشطون بشكل كبير في عموم البادية السورية، وتترافق الحملة الجديدة التي بدأت في 19 الشهر مع ضربات جوية مكثفة، إذ تواصل المقاتلات الروسية تنفيذها لغارات مكثفة على المناطق آنفة الذكر، مستهدفة كهوف ومغارات وأوكار قد تكون مخابئ سرّية لعناصر التنظيم.

في سياق متصل، استشهدت طفلة وأصيبت شقيقتها بجراح، وذلك جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب السورية، في قرية أبو حبيلات الواقعة بريف حماة الشرقي ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث جرى نقل الطفلتين إلى مشفى سلمية، ويذكر أن الطفلتين كانتا ترعيان المواشي في المنطقة أثناء انفجار اللغم.

اقرأ المزيد: داعش ينشئ حاجزاً في دير الزور.. وهجوم مسلّح على مقر قيادة قسد في البصيرة

وكان 4 عناصر من تنظيم “داعش”، يستقلون دراجات نارية، قد تجمّعوا قبل أيام، وأنشأوا حاجزاً عند المركز الثقافي في مدينة البصيرة شرقي دير الزور، ثم انصرفوا إلى مكان مجهول، دون الاحتكاك بالمواطنين.

ليفانت- متابعات

وقع هجوم مباغت جديد لعناصر تنظيم “داعش”، ضمن ريف حماة الشرقي في البادية السورية، ليلة أمس، حيث هاجم التنظيم عناصر ضمن “الفيلق الخامس” المدعوم من قبل روسيا، في منطقة أبو العلاج شمال شرق سلمية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد دارت اشتباكات بين الطرفين، تسبّبت بمقتل اثنين من الفيلق الخامس وإصابة 3 آخرين بجراح.

يذكر أن قوات الفيلق الخامس هذه، كانت قد توجهت بعد عصر أمس الجمعة من جبهات ريف إدلب، إلى ريف حماة الشرقي.

وكان المرصد قد أشار قبل أيام، إلى أنّ الحملة الأمنية الجديدة لكل من القوات الروسية وقوات “الفيلق الخامس” المدعومة من قبلها، تتواصل ضد تنظيم “داعش” انطلاقاً من بادية دير الزور الجنوبية وصولاً إلى السخنة ومناطق أخرى بريف حمص الشرقي ضمن البادية أيضاً.

الفيلق الخامس

وبموجب المصدر ذاته، تقوم تلك القوات بتمشيط المناطق بحثاً عن عناصر التنظيم الذين ينشطون بشكل كبير في عموم البادية السورية، وتترافق الحملة الجديدة التي بدأت في 19 الشهر مع ضربات جوية مكثفة، إذ تواصل المقاتلات الروسية تنفيذها لغارات مكثفة على المناطق آنفة الذكر، مستهدفة كهوف ومغارات وأوكار قد تكون مخابئ سرّية لعناصر التنظيم.

في سياق متصل، استشهدت طفلة وأصيبت شقيقتها بجراح، وذلك جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب السورية، في قرية أبو حبيلات الواقعة بريف حماة الشرقي ضمن مناطق نفوذ النظام السوري، حيث جرى نقل الطفلتين إلى مشفى سلمية، ويذكر أن الطفلتين كانتا ترعيان المواشي في المنطقة أثناء انفجار اللغم.

اقرأ المزيد: داعش ينشئ حاجزاً في دير الزور.. وهجوم مسلّح على مقر قيادة قسد في البصيرة

وكان 4 عناصر من تنظيم “داعش”، يستقلون دراجات نارية، قد تجمّعوا قبل أيام، وأنشأوا حاجزاً عند المركز الثقافي في مدينة البصيرة شرقي دير الزور، ثم انصرفوا إلى مكان مجهول، دون الاحتكاك بالمواطنين.

ليفانت- متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit