ريف حلب.. مقتل 4 جنود أتراك وإصابة 7 في قصف للقوات الكردية

المدفعية التركية تقصف مواقع لقسد في الرقة بعد تدمير دبابة تركية

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل جنديين تركيين، جرّاء قصف للقوات الكردية، يوم أمس، استهدف مواقع عسكرية للقوات التركية في ريف حلب الشمالي.

وكان قد قتل عنصر وأصيب اثنان آخران من قوات النظام، جرّاء القصف التركي، على مواقعهم ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.

فيما أصيب عدد من عناصر الفصائل الموالية لتركيا، جراء الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الرشاشة والثقيلة مع عناصر القوات الكردية المنتشرة في ريف حلب، يوم أمس، على محور قرية بينه وعقيبة ومرعناز شمالي حلب.

قصف تركي

كما قصفت القوات التركية نحو 15 موقعًا بأكثر من 150 قذيفة مدفعية وصاروخية، من بينها قرى ابين وجلبل وصوغانكة وباصلحايا دير جمال وكشتعار وكفرنايا، وأطراف تل رفعت والشيخ هلال وعين دقنه في المنطقة ذاتها، تزامنًاً مع تحليق لطائرات الاستطلاع التركية في أجواء المنطقة.

في السياق ذاته، سقطت عدة قذائف مدفعية في مدينة عفرين، الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا، دون ورود معلومات عن مصدرها، وما أسفرت عنه من خسائر بشرية حتى الآن.

في سياق متصل، اندلعت ليل الثلاثاء-الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين الفصائل الموالية لتركيا من طرف، والقوات الكردية من طرف آخر، على محور الدغلباش بريف مدينة الباب الغربي، شرقي حلب، ترافقت مع قصف مكثف ومتبادل، وتدخلت القوات التركية في العمليات العسكرية، حيث قصفت بكثافة محاور القتال وسط تحليق لطيران مسير تركي في الأجواء، وسط معلومات عن استهدافه لمواقع القوات الكردية في المنطقة، في حين استمرت الاشتباكات حتى ساعات الصباح الأولى، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الجانبين.

من جهة أخرى، فادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها، عزّزت حواجزها بـ “كلاب مدربة” وعناصر، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها قرب طريق “M4” الدولي في ريف بلدة تمر شمالي الحسكة، خوفًا من مرور السيارات والآليات المفخخة.

اقرأ المزيد: بينها القوات الموالية لتركيا..ضمن تقريرها السنوي العفو الدولية توثّق الانتهاكات في سوريا

كما تعمل القوات التركية والفصائل الموالية لها على حفر خنادق بشكل كبير في قرى ريحانية وقاسمية وتل مناخ وصولًا إلى منطقة العالية على الطريق الدولي “M4″، وأغلقت القوات التركية المنطقة التي وقع بها انفجار لغم أرضي يوم أمس في المنطقة الواقعة بين قريتي قشقا والريحانية شمال غرب تل تمر، قرب قاعدتها العسكرية، والذي راح ضحيته 4 جنود أتراك، في آخر الإحصائيات، بالإضافة إلى إصابة 7 آخرين منهم، وعمدت القوات التركية برفقة الفصائل الموالية لها إلى اعتقال 3 أشخاص من المنطقة على خلفية انفجار اللغم.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل جنديين تركيين، جرّاء قصف للقوات الكردية، يوم أمس، استهدف مواقع عسكرية للقوات التركية في ريف حلب الشمالي.

وكان قد قتل عنصر وأصيب اثنان آخران من قوات النظام، جرّاء القصف التركي، على مواقعهم ضمن مناطق انتشار القوات الكردية في ريف حلب الشمالي.

فيما أصيب عدد من عناصر الفصائل الموالية لتركيا، جراء الاشتباكات العنيفة بالأسلحة الرشاشة والثقيلة مع عناصر القوات الكردية المنتشرة في ريف حلب، يوم أمس، على محور قرية بينه وعقيبة ومرعناز شمالي حلب.

قصف تركي

كما قصفت القوات التركية نحو 15 موقعًا بأكثر من 150 قذيفة مدفعية وصاروخية، من بينها قرى ابين وجلبل وصوغانكة وباصلحايا دير جمال وكشتعار وكفرنايا، وأطراف تل رفعت والشيخ هلال وعين دقنه في المنطقة ذاتها، تزامنًاً مع تحليق لطائرات الاستطلاع التركية في أجواء المنطقة.

في السياق ذاته، سقطت عدة قذائف مدفعية في مدينة عفرين، الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا، دون ورود معلومات عن مصدرها، وما أسفرت عنه من خسائر بشرية حتى الآن.

في سياق متصل، اندلعت ليل الثلاثاء-الأربعاء، اشتباكات عنيفة بين الفصائل الموالية لتركيا من طرف، والقوات الكردية من طرف آخر، على محور الدغلباش بريف مدينة الباب الغربي، شرقي حلب، ترافقت مع قصف مكثف ومتبادل، وتدخلت القوات التركية في العمليات العسكرية، حيث قصفت بكثافة محاور القتال وسط تحليق لطيران مسير تركي في الأجواء، وسط معلومات عن استهدافه لمواقع القوات الكردية في المنطقة، في حين استمرت الاشتباكات حتى ساعات الصباح الأولى، ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية في صفوف الجانبين.

من جهة أخرى، فادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها، عزّزت حواجزها بـ “كلاب مدربة” وعناصر، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتها قرب طريق “M4” الدولي في ريف بلدة تمر شمالي الحسكة، خوفًا من مرور السيارات والآليات المفخخة.

اقرأ المزيد: بينها القوات الموالية لتركيا..ضمن تقريرها السنوي العفو الدولية توثّق الانتهاكات في سوريا

كما تعمل القوات التركية والفصائل الموالية لها على حفر خنادق بشكل كبير في قرى ريحانية وقاسمية وتل مناخ وصولًا إلى منطقة العالية على الطريق الدولي “M4″، وأغلقت القوات التركية المنطقة التي وقع بها انفجار لغم أرضي يوم أمس في المنطقة الواقعة بين قريتي قشقا والريحانية شمال غرب تل تمر، قرب قاعدتها العسكرية، والذي راح ضحيته 4 جنود أتراك، في آخر الإحصائيات، بالإضافة إلى إصابة 7 آخرين منهم، وعمدت القوات التركية برفقة الفصائل الموالية لها إلى اعتقال 3 أشخاص من المنطقة على خلفية انفجار اللغم.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit