ريال سوسييداد يرفع كأس ملك إسبانيا المؤجلة من عام 2020

تتويج ريال سوسييداد

كان من المفترض أن تقام المباراة النهائية لنسخة العام الماضي من كأس ملك إسبانيا في أبريل من العام الماضي لكنها تأجلت إلى يوم أمس بسبب جائحة كورونا. وتقام المباراة النهائية لنسخة العام الحالي من كأس الملك يوم 17 أبريل الجاري وتجمع بين أتلتيك بيلباو وبرشلونة.

حيث أحرز ريال سوسيداد كأس ملك إسبانيا المؤجلة من عام 2020 بسبب تداعيات فيروس كورونا، بفوزه على أتلتيك بلباو 1-صفر السبت في ديربي الباسك، على ملعب “لا كارتوخا” في إشبيلية، واللقب هو الثالث لسوسيداد في الكأس المحلية.

وأحرز سوسييداد لقب كأس ملك اسبانيا للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن توج باللقب مرتين من قبل في عامي 1909 و1987. وأهدر بيلباو فرصة الفوز بلقب الكأس للمرة الرابعة والعشرين في تاريخه كثاني أكثر الفرق فوزاً باللقب بعد برشلونة الذي يتصدر القائمة برصيد 30 لقباً. ويعود آخر لقب لفريق بيلباو في مسابقة كأس الملك إلى عام 1984.

وحصل مارتينيز، الذي نشأ في صفوف سوسيداد لكنه رحل عن الفريق مقابل 32 مليون يورو إلى منافسه المحلي في صفقة مثيرة للجدل عام 2018، على بطاقة حمراء في البداية، لكن الحكم خفف العقوبة إلى إنذار بعد الاستعانة بتقنية الفيديو.

ريال سوسييداد

واستحوذ سوسيداد على الكرة، وفشل بلباو في اختبار منافسه في الهجمات المرتدة، ولم يقدم سوى القليل على الصعيد الهجومي حتى في محاولته لإدراك التعادل.

وسجل ميكيل أويارزابال قائد سوسيداد هدف الفوز من ركلة جزاء في الدقيقة 63، إثر عرقلة من إينيغو مارتينيز مدافع أتلتيك بلباو على كريستيان “بورتو” مانسانيرا.

وكانت قد تأجلت المباراة لمدة عام بناء على طلب الناديين للسماح للجماهير بحضور اللقاء، لكن استمرار قيود فيروس كورونا في إسبانيا حرم الجماهير من مشاهدة المباراة في الملعب.

المزيد برشلونة يكتسح ريال سوسيداد.. وميسي يسجل رقماً قياسياً جديداً

وخسر بلباو آخر 5 مباريات نهائية له في الكأس، لكنه يملك فرصة أخرى للتتويج باللقب عندما يواجه برشلونة في نهائي الموسم الجاري في إشبيلية أيضا، في 17 أبريل الجاري.

ليفانت – وكالات