روسيا تتسلم من الإدارة الذاتية أطفالاً من عائلات داعش في مخيمات الشمال

الهول

قامت الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا بتسليم 34 طفلا فقدوا آباءهم المرتبطين بتنظيم داعش لوفد روسي، وفق ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس. الإدارة الذاتية

وترأست الوفد الروسي رئيسة مفوضية الطفل الروسية آنا كوزنتسوفا، وفق ما أفاد مراسل فرانس برس في القامشلي (شمال شرق)، في حين يطالب الأكراد بترحيل آلاف من زوجات وأبناء المتورطين مع التنظيم من الأجانب الموجودين في مخيمات مكتظة.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول في الإدارة الخارجية فنر الكعيط، أنّ عمر الأطفال يراوح بين 3 أعوام و14 عاماً، مضيفا أن روسيا استلمت حتى الآن أكثر من 169 قاصراً. 

500 داعشية من 5 قارات بقبضة القوات العراقية

كما أفاد في تصريح على هامش مؤتمر صحفي حول عملية التسليم، “هناك أطفال متبقون سيتم التعاون والقيام ببعض الإجراءات لتسليمهم على دفعات في مستقبل قريب” إلى روسيا. الإدارة الذاتية

وتتسلّم روسيا الأطفال، فيما تتردّد غالببة الدول، لا سيما الأوروبية في الاستجابة لدعوة الأكراد. وقد رحّل بعضها مثل فرنسا عدداً محدوداً من الأطفال بينهم أيتام.

وكانت الأمم المتحدة قد تناولت في تقرير نشر في فبراير/ شباط “حالات تطرف وتدريب وجمع تبرعات” في مخيم الهول، وأشارت إلى أن نحو 10 آلاف امرأة وطفل أجانب يعيشون في خيام في منطقة خاصة ملحقة بالمخيّم.

اقرأ المزيد: داعش والقاعدة سيستفيدان من الانسحاب الأمريكي.. من أفغانستان

كما أوضح التقرير الأممي أنه “سيتم تلقين بعض القصّر وتجهيزهم (في المخيم من قبل عناصر داعش) ليصيروا مستقبلا مقاتلين” في التنظيم المتطرف.

جدير بالذكر أنّ نساء فرنسيات محتجزات في معسكرات تديرها قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا، أكّدن في مقابلات نشرت يوم الخميس 18 مارس/ آذار 2021، على أنهن “على استعداد لفعل أي شيء” من أجل “العودة إلى فرنسا” وإثبات عدم ارتكابهن “أي جريمة”. الإدارة الذاتية

ليفانت– وكالات