رئيس وزراء باكستان: المُغتصبة مُذنبة لأنها أغرت الرجل!

عمران خان

في تصريحات صادمة، ألقى رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، باللوم على ملابس النساء في زيادة مجموع حالات الاغتصاب، زاعماً أنّ الزيادة السريعة في تلك الجرائم تشير إلى “زيادة الابتذال في أي مجتمع، على حدّ قوله.

وتعقيباً على استفسار عما تفعله الحكومة بخصوص تصاعد العنف الجنسي، خاصة ضد الأطفال، نصح خان النساء بـ”التستر لمنع إغراء الرجال الذين يفتقرون إلى قوة الإرادة”، بالقول إنّ “المفهوم الكامل للبرقع (purdah) هو تجنّب الإغراء، فليس لدى الجميع قوة الإرادة”، وفقاً له، في إشارة إلى منحه التبرير لمرتكبي جرم الاغتصاب.

اقرأ أيضاً: يجمعها التطرّف.. منظمات باكستانية تنشط في مناطق نفوذ تركيا

وادّعى أنه فيما ستقدم حكومته تشريعات لحماية المرأة من الاعتداءات، فإن الأمر متروك للمجتمع بأسره للمساعدة من خلال الحفاظ على “الاحتشام”، وعقب ذلك التصريح المثير للجدل، وقع المئات على بيان عبر الإنترنت، وصف تعليقات خان حول الاغتصاب بأنها “غير صحيحة من الناحية الواقعية وخطيرة”.

وأتى في البيان أنّ “الخطأ يقع فقط على عاتق المغتصب والنظام الذي يُمكن المغتصب، بما في ذلك ثقافة تعززها تصريحات مثل تلك التي أدلى بها خان”.

باكستان تُحابي تركيا بشأن التهديدات من شمال سوريا

وذكرت لجنة حقوق الإنسان الباكستانية، وهي هيئة مراقبة حقوقية مستقلة، أنّ تلك التصريحات “مروّعة”، معدةً أن تصريح خان “لا يظهر فقط الجهل ولكنه يلقي كذلك باللوم على الناجيات من الاغتصاب، اللواتي كما ينبغي أن تعلم الحكومة، يمكن أن يتراوحن بين الأطفال الصغار وضحايا جرائم الشرف”.

ليفانت-وكالات