درعا.. مقتل ضابط وعنصر في المخابرات الجوية

درعا

شهدت محافظة درعا، عملية اغتيال جديدة طالت ضابطاً وعنصر يتبعان لـ”المخابرات الجوية” في مدينة داعل، ضمن القطاع الأوسط من الريف الدرعاوي.

وجرى ذلك بعد استهدافهما من قِبل مسلحين مجهولين، في حين تشهد مدينة داعل استنفار أمنية كبير للعناصر الأمنية التابعة للنظام، على خلفية عملية الاغتيال التي وقعت صباح اليوم.

درعا

وبحسب مصادر محلية، فقد جرى استهدافهما بالقرب من كازية العاسمي، على الطريق العام من قبل مجهولين، من خلال إطلاق نار مباشر.

وعلى أثر الحادثة، تم اعتقال 15 شاب من مواطني المدينة، بالقرب من مكان الاستهداف، وهم من العمال في المحال الصناعية.

وكان قد وقع بعد منتصف ليل أمس،هجوم مسلح، استهدف حاجزاً تابعاً لقوات النظام، شمال بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، وذلك من قبل مسلحين مجهولين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأفاد المرصد السوري يوم أمس الأول، أن مسلحين مجهولين، استهدفوا حاجزاً تابع لقوات النظام على طريق الكرك الشرقي – رخم بريف درعا الشرقي، بالأسلحة الخفيفة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

اقرأ المزيد: تأجيل السحب للخدمة الإلزامية.. النظام السوري يمهل شبّان درعا عاماً كاملاً

يذكر أن عناصر الحاجز كانوا قد أطلقوا النار على “ميكرو باص” متوقف في المنطقة، ما أدى لإصابة شابة بجراح.

في سياق متصل، تعرّض أخوان شقيقان للإصابة، نتيجة حادثة إطلاق نار، على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة ناحتة في الريف الشرقي من محافظة درعا. وفق ما أفاد به مراسل درعا 24.

وقد تمّ استهدافهما من قبل مسلحين مجهولين، كما جرى إسعافهما جراء ذلك إلى مشفى مدينة إزرع، ليتبيّن أنّ إصابتهما لم تكن بليغة.

يشار إلى أنّ الشقيقين، ينحدران من قرية الشياح في منطقة اللجاة، ويسكنان في بلدة ناحتة منذ سنوات، كما أنّ أحدهما يتجاوز عمره الستين عاماً.

ليفانت- متابعات

شهدت محافظة درعا، عملية اغتيال جديدة طالت ضابطاً وعنصر يتبعان لـ”المخابرات الجوية” في مدينة داعل، ضمن القطاع الأوسط من الريف الدرعاوي.

وجرى ذلك بعد استهدافهما من قِبل مسلحين مجهولين، في حين تشهد مدينة داعل استنفار أمنية كبير للعناصر الأمنية التابعة للنظام، على خلفية عملية الاغتيال التي وقعت صباح اليوم.

درعا

وبحسب مصادر محلية، فقد جرى استهدافهما بالقرب من كازية العاسمي، على الطريق العام من قبل مجهولين، من خلال إطلاق نار مباشر.

وعلى أثر الحادثة، تم اعتقال 15 شاب من مواطني المدينة، بالقرب من مكان الاستهداف، وهم من العمال في المحال الصناعية.

وكان قد وقع بعد منتصف ليل أمس،هجوم مسلح، استهدف حاجزاً تابعاً لقوات النظام، شمال بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، وذلك من قبل مسلحين مجهولين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وأفاد المرصد السوري يوم أمس الأول، أن مسلحين مجهولين، استهدفوا حاجزاً تابع لقوات النظام على طريق الكرك الشرقي – رخم بريف درعا الشرقي، بالأسلحة الخفيفة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

اقرأ المزيد: تأجيل السحب للخدمة الإلزامية.. النظام السوري يمهل شبّان درعا عاماً كاملاً

يذكر أن عناصر الحاجز كانوا قد أطلقوا النار على “ميكرو باص” متوقف في المنطقة، ما أدى لإصابة شابة بجراح.

في سياق متصل، تعرّض أخوان شقيقان للإصابة، نتيجة حادثة إطلاق نار، على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وبلدة ناحتة في الريف الشرقي من محافظة درعا. وفق ما أفاد به مراسل درعا 24.

وقد تمّ استهدافهما من قبل مسلحين مجهولين، كما جرى إسعافهما جراء ذلك إلى مشفى مدينة إزرع، ليتبيّن أنّ إصابتهما لم تكن بليغة.

يشار إلى أنّ الشقيقين، ينحدران من قرية الشياح في منطقة اللجاة، ويسكنان في بلدة ناحتة منذ سنوات، كما أنّ أحدهما يتجاوز عمره الستين عاماً.

ليفانت- متابعات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit