داعش ينشئ حاجزاً في دير الزور.. وهجوم مسلّح على مقر قيادة قسد في البصيرة

داعش

تطورات جديدة  تحدث في محافظة دير الزور، حيث انفجرت عبوة ناسفة في الماكف “سوق الأغنام” بمنطقة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، دون ورود معلومات عن إصابات.

في حين تجمّع 4 عناصر من تنظيم “داعش” كانوا يستقلون دراجات نارية، وأنشأوا حاجزاً عند المركز الثقافي في مدينة البصيرة شرقي دير الزور، ثم انصرفوا إلى مكان مجهول، دون الاحتكاك بالمواطنين.

إلى ذلك، هاجم مسلحون، بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس، مقرّ قيادة البصيرة التابع لقوات سوريا الديمقراطية، شرقي دير الزور، ما أدى لمقتل أحد عناصر المقر وإصابة آخر بجراح.

دير الزور

وتزامن الهجوم مع مداهمة قامت بها قسد وسط تحليق لمروحية تابعة للتحالف في الأجواء في البصيرة، إذ تمّت مداهمة 3 منازل واقتحامها بعد تفجير الأبواب بصواعق، واعتقل 6 أشخاص، هم رجل و3 من أبنائه أحدهما طفل دون سن 18، ورجلان آخران، ولم ترد معلومات عن أسباب الاعتقال حتى اللحظة.

كما وقعت أول أمس، محاولة اغتيال نفذها مسلحون مجهولون، طالت عنصر في استخبارات “قسد” ما أدى إلى إصابته بجروح متعددة، وذلك أمام منزله في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وكانت قد اندلعت اشتباكات عنيفة، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء بين قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي، وقوات النظام المتمركزة في قرية السيال، والتي يفصل بينهما نهر الفرات، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

اقرأ المزيد: دير الزور.. تواصل الفوضى وأهالي الميادين يطالبون”الفرقة الرابعة” بمنع الإتاوات

من جهة أخرى، قالت مصادر إعلامية من مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي، يوم أمس، بأن ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني قامت خلال الساعات الفائتة، بإخراج صواريخ إيرانية الصنع من ضمن الأسلحة المخزنة، داخل أقبية قلعة الرحبة الآثرية بمحيط الميادين غرب الفرات، وعمدت إلى تحميلها ضمن شاحنة تجارية مخصصة لنقل الخضار والفاكهة، في إطار التمويه الذي بات مكشوف مؤخراً، واتجهت الشاحنة بعد ذلك إلى اتستراد الميادين-دير الزور.

ليفانت- متابعات