خصوم أنقرة يعودون إلى ليبيا.. واليونان ضمنهم

ليبيا

كشفت الحكومة اليونانية، اليوم الخميس، أنّ رئيس الوزراء، كيرياكوس ميتسوتاكيس، سيزور ليبيا، يوم الثلاثاء القادم، بغية إعادة افتتاح السفارة اليونانية المغلقة منذ ستة أعوام في طرابلس. أنقرة 

وذكرت الناطقة باسم الحكومة اليونانية، أريستوتيليا بيلوني، للصحافيين، أنّ ميتسوتاكيس سيتوجه إلى طرابلس “لتطبيع وإعادة العلاقات الدبلوماسية” مع ليبيا، وذلك عقب أن كانت قد أعلنت وزارة الخارجية اليونانية، في فبراير الماضي في بيان، عن قرار أثينا استئناف عمل سفارتها في العاصمة الليبية طرابلس، وفتح قنصليتها العامة في بنغازي بشرق البلاد.

اقرأ أيضاً: فرنسا: وجود قوات تركية وروسية يمثّل مشكلة في ليبيا

وقد أبدت اليونان ترحيبها بتشكيل السلطة التنفيذية المؤقتة في ليبيا، التي ستعمل حتى إجراء انتخابات مقررة، في 24 ديسمبر المقبل، معربة عن أملها أن يسهم ذلك بشكل حاسم في إحلال السلام والاستقرار بليبيا.

وكانت قد دعت كل من مصر واليونان وقبرص، منتصف فبراير الماضي، السلطة التنفيذية المؤقتة الجديدة في ليبيا، إلى إلغاء مذكرتي التفاهم المبرمتين في نوفمبر 2019، بين حكومة الوفاق الإخوانية برئاسة فائز السراج، وتركيا. أنقرة 

ليبيا

وأبدى حينها، وزراء خارجية مصر سامح شكري، واليونان نيكوس ديندياس، وقبرص نيكوس كريستودوليدس، ضمن بيان مشترك صدر عقب مفاوضات أجروها في أثينا، ترحيبهم باختيار ملتقى الحوار السياسي الليبي سلطة تنفيذية انتقالية موحدة، عتبرين ذلك بأنه “إنجاز كبير في مسار العملية السياسية وخطوة هامة في سبيل ضمان تنظيم انتخابات نزيهة وشاملة للجميع، في 24 ديسمبر 2021، ومن ثم ينتهي العمل بالاتفاق والحكومة الانتقالية”. أنقرة 

ليفانت-وكالات