تقرير: الأسد يعرقل عمل المنظّمات لاستخدام المساعدات لصالحه

الأسد يعرقل عمل المنظمات لاستخدام المساعدات لصالحه

يحاول النظام السوري عرقلة عمل المنظمات الإنسانية، التي تقدّم المساعدات لملايين السوريين الذين يواجهون أزمة متنامية، بعد عقد من الحرب في سوريا.

نشرت مجلة “فورين بوليسي”، تقريراً لها، أنّ إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن”  اتهمت النظام السوري بعرقلة عمل المنظمات الإنسانية التي تعمل لمساعدة اللاجئين المتضررين بالحرب السورية، مشيرة في تقريرها، إلى أنّ “الأسد” يرغب بتلك المساعدات لنفسه.

سوريا

وأنّ النظام يوفر وصولاً غير كافٍ من خلال قيود التأشيرات والعقبات الإدارية الأخرى، وفقاً لتقرير شباط/ فبراير، الذي قدمته وزارة الخارجية إلى الكونغرس، واطلعت عليه مجلة “فورين بوليسي”.

وتشير هذه النتائج، في الوقت الذي تعهدت فيه إدارة بايدن بتقديم 600 مليون دولار في محاولة لإعادة إعمار سوريا، كجزء من حملة تقودها الأمم المتحدة لجمع ما يقرب من 10 مليارات دولار لمساعدة السوريين واللاجئين السوريين في البلدان المجاورة.

وأوضحت المجلة في تقريرها، نقلاً عن المنظمات الحقوقية، أنّ العقبات جزء من استراتيجية منسّقة من قبل النظام لاستخدام المساعدات لصالحه ومعاقبة المعارضين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، بينما يسعى إلى تعزيز مكاسبه في الحرب الأهلية التي استمرّت عشر سنوات.

اقرأ:بواسطة تجار سوريين.. الميليشيات الإيرانية تواصل شراء عقارات الغوطة

وواجهت المنظّمات، بما فيها الإغائية التي تمولها أمريكا، معوقات كبيرة في المناطق التي استعادت قوات النظام سيطرتها عليها في 2018، بما في ذلك المناطق الجنوبية الغربية من القنيطرة ودرعا، وذلك وفقاً لوزارة الخارجية الأمريكية

اقرأ: طائرات استطلاع تركية تهدّد ساكني “تل رفعت” بمصير مشابه لأهالي “عفرين”

ونقلت المجلة عن مصدر مطلع، أنّ هناك حالات قام النظام السوري في دمشق، بمصادرة معدّات طبية، من المفترض أن تصل إلى شمال شرق البلاد، ولم يتم إرسالها.

ليفانت – وكالات