تعليق من آبل حول تحديثاتها المثيرة للجدل

آبل

اعتبر كبير المهندسين المختصين بـ”الخصوصية” في شركة أبل أنّ تحديث نظام التشغيل الجديد المثير للجدل “محاولة لضمان حقوق المستخدمين واحترامها”، وفقا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية.

حيث يتوقّع أن لا يمنح معظم المستخدمين الموافقة على تتبعهم، من قبل الشركات المسؤولة عن التطبيقات، مثل تطبيق “فيسبوك”.

في حين يشمل تحديث نظام التشغيل الخاص بأجهزة “آيفون” و”آيباد” وهو iOS 14.5، إدخال ميزة من شأنها تحسين “الشفافية” فيما يخص تتبع التطبيقات للمستخدمين.

كما ستجبر الميزة الجديدة المطورين على “طلب الإذن” لتتبع الهواتف ومستخدميها، أثناء استخدامهم للتطبيقات.

آبل

وقد تمّ الكشف عن الميزة لأول مرة الصيف الماضي، وكان من المفترض أن تصل مع تقديم iOS 14 في سبتمبر. لكن أبل اختارت تأجيلها حتى عام 2021، قائلة إنها بحاجة إلى مزيد من الوقت لضمان استعداد المطورين لها.

يشار إلى أنّ “إريك نوينشفاندر” المختص بالخصوصية والمسؤول عن الميزة الجديدة، في أبل إنه يأمل أن “تسمح الأداة لهذه الشركات بالازدهار مع احترام خصوصية المستخدمين أيضاً”.

اقرأ المزيد: “آبل” تعلن عن تطبيق Find My لتجربة بحث جديدة‎

كذلك أوضح نوينشفاندر لصحيفة الإندبندنت أن “بعض المطورين، يعتقدون أنهم توصلوا إلى طريقة لانتهاك السياسات والتسلل إلى أجهزة المستخدمين وعدم احترام خصوصيتهم، لكن نبحث باستمرار عن هذه الانتهاكات، من خلال عملية مراجعة التطبيقات لدينا”.

ليفانت- وكالات