تشاؤم حيال قدرة الاتفاق الاستثماري على مُصالحة بروكسل وبكين

الصين

ذكرت صحيفة “بوليتيكو” إن موقف الاتحاد الأوروبي صوب الصين يزداد تشددا، وأنه متشائم من فصل المصالح التجارية مع الصين وجعلها بعيدة عن المخاوف السياسية عبر صفقة الاستثمار بينهما.

وجاء في تقرير عرضته الصحيفة: “الاتحاد الأوروبي يتنافس مع الصين على التفوق التكنولوجي ولا يشترك في نفس المبادئ والقيم فيما يتعلق بالحوكمة الرقمية، وبالنظر إلى المستقبل، سيحتاج الاتحاد الأوروبي إلى مواصلة تعزيز أمن بنيته التحتية الحيوية وقاعدته التكنولوجية”.

اقرأ أيضاً: مرشحة “الخضر” لخلافة ميركل: علينا أن نكون أكثر صلابة مع الصين وروسيا

وشدد على أن “المفوضية مستعدة للعمل مع الدول الأعضاء لتحديد ومعالجة المخاطر الأمنية ومخاوف حقوق الإنسان المرتبطة بالتجارة في التقنيات الاستراتيجية والحاسمة، لا سيما فيما يتعلق بتكنولوجيات المراقبة الإلكترونية وغيرها من التقنيات”.

ووفق التقرير فإن بكين استمرت بتحولها الاستبدادي مع مزيد من الإغلاق للمناخ السياسي المحلي، وزيادة القيود الاجتماعية والقمع في شينجيانغ والتبت، كما عمدت الصين لقمع الحريات الأساسية في هونغ كونغ التي لا يمكن أن يكون لها سوى تأثير سلبي على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين.

الصين

ولفت إلى أن “الاتحاد الأوروبي لديه مصالح واضحة على المحك عندما يتعلق الأمر بالسلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، ينبغي متابعة ارتفاع التوترات الأخيرة عبر مضيق تايوان عن كثب”.

هذا وكان قد أعلن الاتحاد الأوروبي والصين في ديسمبر الماضي، عن الاتفاق الاستثماري بينهما عقب قرابة 7 سنوات من المفاوضات، ومن المتوقع أن يستغرق عاما آخر على الأقل ليدخل حيز التنفيذ.

ليفانت-وكالات

ذكرت صحيفة “بوليتيكو” إن موقف الاتحاد الأوروبي صوب الصين يزداد تشددا، وأنه متشائم من فصل المصالح التجارية مع الصين وجعلها بعيدة عن المخاوف السياسية عبر صفقة الاستثمار بينهما.

وجاء في تقرير عرضته الصحيفة: “الاتحاد الأوروبي يتنافس مع الصين على التفوق التكنولوجي ولا يشترك في نفس المبادئ والقيم فيما يتعلق بالحوكمة الرقمية، وبالنظر إلى المستقبل، سيحتاج الاتحاد الأوروبي إلى مواصلة تعزيز أمن بنيته التحتية الحيوية وقاعدته التكنولوجية”.

اقرأ أيضاً: مرشحة “الخضر” لخلافة ميركل: علينا أن نكون أكثر صلابة مع الصين وروسيا

وشدد على أن “المفوضية مستعدة للعمل مع الدول الأعضاء لتحديد ومعالجة المخاطر الأمنية ومخاوف حقوق الإنسان المرتبطة بالتجارة في التقنيات الاستراتيجية والحاسمة، لا سيما فيما يتعلق بتكنولوجيات المراقبة الإلكترونية وغيرها من التقنيات”.

ووفق التقرير فإن بكين استمرت بتحولها الاستبدادي مع مزيد من الإغلاق للمناخ السياسي المحلي، وزيادة القيود الاجتماعية والقمع في شينجيانغ والتبت، كما عمدت الصين لقمع الحريات الأساسية في هونغ كونغ التي لا يمكن أن يكون لها سوى تأثير سلبي على العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين.

الصين

ولفت إلى أن “الاتحاد الأوروبي لديه مصالح واضحة على المحك عندما يتعلق الأمر بالسلام والاستقرار في بحر الصين الجنوبي، ينبغي متابعة ارتفاع التوترات الأخيرة عبر مضيق تايوان عن كثب”.

هذا وكان قد أعلن الاتحاد الأوروبي والصين في ديسمبر الماضي، عن الاتفاق الاستثماري بينهما عقب قرابة 7 سنوات من المفاوضات، ومن المتوقع أن يستغرق عاما آخر على الأقل ليدخل حيز التنفيذ.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit