بي إم دبليو تُحقق مبيعات قياسية

السيارات الألمانية

كشفت شركة “بي إم دبليو” الألمانية لصناعة السيارات أمس الخميس، أن مبيعاتها في الربع الأول من 2021 تجاوزت مستويات ما قبل الجائحة بدعم من مبيعات الشركة في آسيا.

حيث باعت الشركة في غضون الفترة من يناير وحتى مارس 636.6 ألف سيارة بزيادة 5% عن الربع الأول من 2019 وبزيادة 33.5% عن الربع نفسه من 2020.

اقرأ أيضاً: سيارات “هامر” كهربائية إلى الأسواق عام 2023

وأتت الزيادة في المبيعات بدعم من ارتفاع الطلب في آسيا، إذ باعت بي إم دبليو 230 ألف سيارة في الصين بزيادة 60 ألفا عن الربع الأول من 2019، كما دونت الشركة مبيعات قياسية في آسيا ككل حيث باعت 237 ألف سيارة.

أما في أوروبا، فقد باعت الشركة 239 ألف سيارة، وهو أقل مما كان عليه الوضع قبل الأزمة، بيد إنه أعلى بـ 8% عن الربع الأول من 2020. وكذلك باعت الشركة 78 ألف سيارة في أمريكا في الربع الأول بزيادة 17% عن نفس الفترة من 2020، إلا إنه أقل من مستويات ما قبل الأزمة.

اقتصاد بريطانيا يحقق نموًا بدعم انتعاش قطاع السيارات

هذا وكان قد أبدى وزير المالية الألماني، أولاف شولتس، في السادس من يناير الماضي، نه بأن بلاده بمقدورها تحمل الأعباء المالية الناجمة عن تدابير مكافحة جائحة كورونا.

ووفق “الألمانية” ذكر شولتس، الذي يشغل كذلك منصب نائب المستشارة أنجيلا ميركل، عقب أن قررت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات تمديد الإغلاق وتشديده: “يمكننا تحمل ذلك لفترة طويلة، لقد اتخذنا الاحتياطات اللازمة.. لا يوجد توقف تام”، لافتاً إلى أن المواطنين يعملون في المصانع والعديد من المكاتب، مردفاً أن ألمانيا تدير الوضع على نحو جيد.

ليفانت-وكالات

كشفت شركة “بي إم دبليو” الألمانية لصناعة السيارات أمس الخميس، أن مبيعاتها في الربع الأول من 2021 تجاوزت مستويات ما قبل الجائحة بدعم من مبيعات الشركة في آسيا.

حيث باعت الشركة في غضون الفترة من يناير وحتى مارس 636.6 ألف سيارة بزيادة 5% عن الربع الأول من 2019 وبزيادة 33.5% عن الربع نفسه من 2020.

اقرأ أيضاً: سيارات “هامر” كهربائية إلى الأسواق عام 2023

وأتت الزيادة في المبيعات بدعم من ارتفاع الطلب في آسيا، إذ باعت بي إم دبليو 230 ألف سيارة في الصين بزيادة 60 ألفا عن الربع الأول من 2019، كما دونت الشركة مبيعات قياسية في آسيا ككل حيث باعت 237 ألف سيارة.

أما في أوروبا، فقد باعت الشركة 239 ألف سيارة، وهو أقل مما كان عليه الوضع قبل الأزمة، بيد إنه أعلى بـ 8% عن الربع الأول من 2020. وكذلك باعت الشركة 78 ألف سيارة في أمريكا في الربع الأول بزيادة 17% عن نفس الفترة من 2020، إلا إنه أقل من مستويات ما قبل الأزمة.

اقتصاد بريطانيا يحقق نموًا بدعم انتعاش قطاع السيارات

هذا وكان قد أبدى وزير المالية الألماني، أولاف شولتس، في السادس من يناير الماضي، نه بأن بلاده بمقدورها تحمل الأعباء المالية الناجمة عن تدابير مكافحة جائحة كورونا.

ووفق “الألمانية” ذكر شولتس، الذي يشغل كذلك منصب نائب المستشارة أنجيلا ميركل، عقب أن قررت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات تمديد الإغلاق وتشديده: “يمكننا تحمل ذلك لفترة طويلة، لقد اتخذنا الاحتياطات اللازمة.. لا يوجد توقف تام”، لافتاً إلى أن المواطنين يعملون في المصانع والعديد من المكاتب، مردفاً أن ألمانيا تدير الوضع على نحو جيد.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit