بموت الرئيس.. برلمان تشاد يُساند مجلساً عسكرياً بقيادة ابنه

رئيس تشاد

أبدى البرلمان التشادي عن مساندته لإعلان تشكيل مجلس عسكري انتقالي في البلاد، إثر مقتل الرئيس إدريس ديبي خلال مواجهات بين الجيش ومسلحين على الجبهة. تشاد 

وذكر البرلمان ضمن بيان له عقب انعقاده برئاسة هارون كبادي، أنّ “وفاة الرئيس ديبي وضعت كامل البلاد في حالة اضطراب”، لافتاً إلى أنّه “أحيط علماً بقرار المجلس العسكري بحل الجمعية الوطنية”، وشدد على “دعمه بوضوح لقرار تشكيل المجلس العسكري في ظل الظروف العسكرية والأمنية والسياسية في البلاد”.

اقرأ أيضاً: فرنسا مُعزية بمقتل رئيس تشاد: خسرنا حليفاً في المتطرفين

ولفت البرلمان عن تأييده “للمجلس العسكري ورئيسه الفريق محمد إدريس ديبي”، وهو ابن الرئيس المغدور، وذلك آملاً في “اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن عيش التشاديين في أمن وسلام”.

هذا وكانت قد أعربت الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، عن قلقها حيال العنف في تشاد بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي في اشتباك مع المتمردين من “جبهة التغيير والوفاق”، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي، إن واشنطن تتابع عن كثب الوضع السياسي في تشاد، وأردف أنّ الولايات المتحدة ستكون قلقة إزاء أي عقبات أمام الانتقال الديمقراطي للسلطة في تشاد.

رئيس تشاد

وتوفى الرئيس التشادي إدريس ديبي، يوم الثلاثاء الماضي، متأثراً بالجروح التي أصيب بها في اشتباك مع المتمردين، وذلك عقب أيام من فوزه في انتخابات رئاسية بولاية سادسة على التوالي، وفي أعقاب مقتله، أعلن العسكريون في البلاد عن فترة انتقالية بقيادة نجل الرئيس الراحل محمد إدريس ديبي بصفة رئيس مؤقت. تشاد 

ليفانت-وكالات

أبدى البرلمان التشادي عن مساندته لإعلان تشكيل مجلس عسكري انتقالي في البلاد، إثر مقتل الرئيس إدريس ديبي خلال مواجهات بين الجيش ومسلحين على الجبهة. تشاد 

وذكر البرلمان ضمن بيان له عقب انعقاده برئاسة هارون كبادي، أنّ “وفاة الرئيس ديبي وضعت كامل البلاد في حالة اضطراب”، لافتاً إلى أنّه “أحيط علماً بقرار المجلس العسكري بحل الجمعية الوطنية”، وشدد على “دعمه بوضوح لقرار تشكيل المجلس العسكري في ظل الظروف العسكرية والأمنية والسياسية في البلاد”.

اقرأ أيضاً: فرنسا مُعزية بمقتل رئيس تشاد: خسرنا حليفاً في المتطرفين

ولفت البرلمان عن تأييده “للمجلس العسكري ورئيسه الفريق محمد إدريس ديبي”، وهو ابن الرئيس المغدور، وذلك آملاً في “اتخاذ كافة الإجراءات التي تضمن عيش التشاديين في أمن وسلام”.

هذا وكانت قد أعربت الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، عن قلقها حيال العنف في تشاد بعد مقتل الرئيس إدريس ديبي في اشتباك مع المتمردين من “جبهة التغيير والوفاق”، وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، خلال مؤتمر صحفي، إن واشنطن تتابع عن كثب الوضع السياسي في تشاد، وأردف أنّ الولايات المتحدة ستكون قلقة إزاء أي عقبات أمام الانتقال الديمقراطي للسلطة في تشاد.

رئيس تشاد

وتوفى الرئيس التشادي إدريس ديبي، يوم الثلاثاء الماضي، متأثراً بالجروح التي أصيب بها في اشتباك مع المتمردين، وذلك عقب أيام من فوزه في انتخابات رئاسية بولاية سادسة على التوالي، وفي أعقاب مقتله، أعلن العسكريون في البلاد عن فترة انتقالية بقيادة نجل الرئيس الراحل محمد إدريس ديبي بصفة رئيس مؤقت. تشاد 

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit