بكين تُراقب الأجانب ونشاطهم بالأسهم الصينية

اليوان الرقمي

يستحوذ الأجانب على نحو 5% من الأسهم الصينية بيد أنّ تلك النسبة يرجّح لها أن تزداد في الفترة المقبلة، وهو ما دعا السلطات إلى مراقبة الوضع، فوفق مسؤولين حكوميين، تراقب الهيئات التنظيمية في الصين عن كثب تدفقات رؤوس الأموال من وإلى البلاد.

وذكر فانغ شينغاي، نائب رئيس لجنة تنظيم الأسواق المالية الصينية، أنّ الاستثمار الأجنبي في أسواق الأسهم الصينية بدأ يزداد بشكل سريع بعد إدراج أسهمها في مؤشري (إم إس سي آي) وفوتسي، وأعلم فانغ حلقة نقاشية في منتدى بوآو الاقتصادي أنّ نسبة الحيازات الأجنبية في الأسهم الصينية حالياً تبلغ 5%.

اقرأ أيضاً: فولكسفاجن تسعى للاستحواذ على 15% من سوق السيارات الكهربائية بالصين

ويخضع المستثمرون الأجانب في الشركات المدرجة في الصين لسقف الملكية عند 30% ولديهم أدوات مشتقات محدودة تحت تصرفهم في الأسواق الصينية، وذكر فانغ أنّ لجنة تنظيم الأسواق المالية الصينية تمنح “اهتماماً وثيقاً” للتدفقات الكبيرة إلى الداخل وإلى الخارج للصناديق الأجنبية في أسواق الأسهم الصينية، وأن بكين ستهيّئ الظروف لاجتذاب المزيد من الاستثمار الأجنبي في الأسهم.

ومن جهة ثانية، أشار شوان تشنجنغ، نائب مدير إدارة الدولة للصرف الأجنبي أنّ إدارته ستواصل مراقبة منتظمة لتدفقات رؤوس الأموال عبر الحدود، وأضاف كذلك أنّ العوامل الخارجية التي تدفع قيمة العملة الصينية (اليوان) للارتفاع تضعف.

اقتصاد الصين

وارتفع اليوان أكثر من 6% مقابل الدولار الأمريكي في 2020، فيما حققت الصين تعافياً سريعاً نسبياً من جائحة فيروس كورونا، فدون اليوان في يناير/ كانون الثاني هذا العام، أقوى مستوى له منذ يونيو/ حزيران 2018، عند قرابة 6.42 يوان للدولار، يتم تداول العملة الصينية بالوقت الراهن، حول 6.51 يوان للدولار.

ليفانت-وكالات